تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


صناعة الكتاب

رؤيـــــــة
الأربعاء 27-6-2018
عمار النعمة

رغم ماقيل ويقال أن الكتاب فقد غاب بعضاً من سحره, وأن وسائل التواصل الاجتماعي تحتل هذا العالم ومعه الكثير من العقول, إلاّ أن ثمة مايُثبت عكس ذلك... وثمة من الكتاب باق معه...

ابتداءً من وزارة الثقافة ووزارة الإعلام ومؤسسات كثيرة ماتزال تواظب وتجتهد في سبيل بقاء هذا الكتاب حياً.‏

فوزارة الثقافة مشكورة هاهي تستعد لمعرض مكتبة الأسد الدولي 2018 والنتائج تشير بأن عدداً كبيراً من دور النشر العربية ثبتت مشاركتها, وهذا إن دل فهو يدل على عراقة هذا المعرض وأهمية المكان المعروض فيه وهو مكتبة الأسد الصرح الثقافي الأبرز... ثم إن الإقبال الشديد عليه كفيل بأن يعرّف المشاهد ماهو معرض مكتبة الأسد.‏

ولأن الكتاب يبقى الأسمى والأهم أيضاً، وزارة الإعلام - الشركة السورية لتوزيع المطبوعات بدأت منذ أيام بمعرضها المتنقل «الثالث» والذي يستمر حتى 24/7/2018 انطلاقاً من بستان الباشا في محافظة اللاذقية لينطلق بعدها إلى أرياف طرطوس وحماه وحمص وريف دمشق والسويداء وحلب... وهو يثبت يوماً بعد يوم مدى شغف القراء للكتاب وللطريقة التي يصل بها الكتاب إليهم.‏

مانراه يشي بالتفاؤل, والأهم أن هذه المعارض سواء الثابتة أو المتنقلة عبر الفضاء المفتوح بحد ذاتها تطور هام يتيح الفرصة للمشاهدين والمهتمين البعيدين والقريبين للإطلاع على الآراء والأفكار المختلفة, وتكوين رأي خاص فيها وحولها يمكن عرضه والاستفادة منه في أمور كثيرة كالاستبيانات مثلاً!!‏

إن التبني الحقيقي من قبل بعض الجهات لصناعة الكتاب وأهميته يمثل البوصلة الحقيقية التي نبحث عنها.. كلّ مانرجوه أن لاتحيد, بل تستمر على ماهي عليه, فوحده الكتاب هو الشريك الحقيقي ونبع المعلومات الذي لا يمكن لأحد على وجه هذه البسيطة أن يتخلى عنه.‏

ammaralnameh@hotmail.com

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية