تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


20 شهيداً وجريحاً في غارة للعدوان السعودي على الحديدة

وكالات- الثورة
أخبار
الأربعاء 27-6 -2018
بالرغم من الرفض الكبير والانتقادات الموجهة ضد تعمد تحالف العدوان بارتكاب الجرائم المروعة بحق المواطنين اليمنيين والنازحين من أماكن القصف الوحشي لذاك التحالف لم يتخلَّ آل سعود عن النهج الوحشي

المعتمد لديه كإستراتيجية إجرامية بقتل المدنيين العزل تحت غطاء أميركي يدعي الحفاظ على الأراضي اليمنية ويدعم أدواته من مشيخات الخليج الذين لم يتخلوا عن أدوارهم كأدوات تعمل لمصلحة رعاة الارهاب الذين تجمعهم مصالح استعمارية مشتركة تفضحها المجازر الاجرامية المرتكبة بشكل يومي منذ بدء العدوان على اليمن.‏‏

واستمراراً لسلسلة طويلة من الجرائم والانتهاكات الموثقة يشن طيران العدوان السعوأميركي غاراته الوحشية على مديريتي الجراحي وزبيد واستهدف حافلة تقل نازحين في الخط الرابط بين هاتين المحافظيتن ما أدى إلى استشهاد وجرح 20 نازحاً كحصيلة أولية، كما شن طيران العدوان ثلاث غارات أخرى على كرش بمحافظة لحج.‏‏

بالمقابل ورداً على العدوان نفذ الجيش اليمني واللجان الشعبية عمليات نوعية في معركة الحدود حيث قتل عدد من مرتزقة آل سعود في جبهة عسير الحدودية حيث أفاد مصدر عسكري ان مدفعية الجيش واللجان دكت تجمعات المرتزقة قبالة منفذ علب كما تم إطلاق صلية صواريخ كاتيوشا على تجمعات مرتزقة العدوان في مجازة.‏‏

وأضاف المصدر أن أي مقذوفات بعيدة عن أهداف الصواريخ الباليستية فهي نتيجة صواريخ الباتريوت الفاشلة المصدرة من قبل العدوان السعودي التي ضلت طريقها، وأشار المصدر إلى أن الصواريخ تطلق بشكل هستيري وعشوائي ما يجعلها تضاعف الاضرار المادية والبشرية على اليمنيين.‏‏

كما تحدثت مصادرعسكرية يمنية عن مقتل ثلاثة متزعمين لمرتزقة العدوان بنيران الجيش واللجان الشعبية في جبهة حرض.‏‏

وأكد المصدر أن قصفاً مدفعياً استهدف تجمعات للمرتزقة في ملتقى الحماد وموقع العش وفي نجران دك قصف مدفعي تجمعات لمرتزقة آل سعود غرب موقع السديس محققاً إصابات مباشرة إضافة إلى تدمير طقم عسكري غرب موقع السديس بعبوة ناسفة ومصرع من كان على متنه.‏‏

بالتوازي أدان مصدر مسؤول بوزارة الخارجية اليمنية الجرائم المروعة التي يرتكبها تحالف العدوان بحق الشعب اليمني وآخرها استهداف حي سكني بمدينة عمران الذي راح ضحيته 24 شهيداً وجريحاً.‏‏

وأكد المصدر أن الذرائع والحجج التي يسوقها العدوان تتساقط كل يوم وتكشف بوضوح وأن الهدف الرئيسي للعدوان هو قتل أبناء الشعب اليمني وتدمير مقدراته الاقتصادية وكافة مقومات الحياة وحمل المصدر المسؤول تحالف العدوان المسؤولية لعرقلته جهود المجتمع الدولي نحو إحلال السلام في اليمن.‏‏

ولفت المصدر الى أنه كلما لاحت في الأفق بوادر عودة لمحادثات سلام توقف العدوان وترفع الحصار يسعى العدوان إلى وضع العراقيل عبر التصعيد ورفع وتيرة الغارات التي تقتل اليمنيين بهدف خلق مناخ رافض لأي محادثات سلام لدى أبناء الشعب اليمني المؤمن بحقه في العيش بكرامة والدفاع عن أرضه.‏‏

وجدد المصدر التأكيد على أهمية توجيه نشاط المبعوث الأممي إلى اليمن بإنهاء العدوان على اليمن ورفع الحصار بما في ذلك فتح المطارات وصولاً إلى التسوية السياسية المستدامة.‏‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية