تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


المعارضة البحرينية: أكثر من خمسة آلاف ضحية تعذيب نفذها النظام

وكالات-الثورة
الصفحة الأولى
الأربعاء 27-6 -2018
ضحايا تعذيب النظام البحريني للمعارضة السلمية يرتفع عددها بوتيرة متسارعة، وآذان الأمم المتحدة صماء تغرقها أموال الخليج وكثبانه الرملية كما تغرقها في سورية، فسَكرُ المال الوهابي لا يزال يفعل فعله مع التواطؤ المستمر بينهما ولكن لا بد من نفاد له !!

وفي ظل هذا التعذيب بحق الأبرياء والذي لا بدّ من فضحه وفضح طرقه ووسائله.. أعلنت جمعية الوفاق الوطني كبرى جمعيات المعارضة الوطنية في البحرين أمس عن رصد 5098 ضحية تعذيب في البحرين منذ انطلاق الحراك السلمي عام 2011م، مشيرة إلى أنه منذ بداية هذا العام 2018م تم تسجيل 201 ضحية تعذيب حتى الآن.‏

الجمعية وفي بيان لها بمناسبة اليوم الدولي لمساندة ضحايا التعذيب قالت: إنه رغم تصديق البحرين على اتفاقية مناهضة التعذيب إلا أنها ما زالت حبيسة الأدراج، حيث تمارس السلطات أبشع أنواع التعذيب الجسدي والنفسي منذ لحظة اعتقال الناشطين وفي غرف التحقيق السرية وطوال فترة السجن لانتزاع اعترافات منهم أو لإجبارهم على ترك نشاطهم المدني أو عملهم الحقوقي أو لبثّ الخوف والرعب لإجبار المواطنين بالتوقف عن المطالبة بحقوقهم.‏

وأضاف البيان أن جرائم التعذيب الممارسة بحق معتقلي الرأي أدت إلى استشهاد العديد منهم داخل سجون النظام أو بعد خروجهم من السجن، مبيناً أن هناك الكثير من المعتقلين المفرج عنهم يعانون من أمراض لا تزال ترافقهم حتى اليوم.‏

وأشارت «الوفاق» إلى تعرض المعتقلين للتخويف والشتم والتهديد وسوء المعاملة والاعتداء الجنسي والضرب والصعق بالكهرباء، وإجبارهم على الوقوف ساعات طويلة وحرمانهم من العلاج والنوم والاتصال بذويهم وغيرها من ضروب المعاملة السيئة واللا إنسانية والمهينة والماسّة بالكرامة. وأكدت الجمعية أن التعذيب سياسة ممنهجة تمارسها السلطة ثمناً لكل من يطالب بالديمقراطية والإصلاح الحقيقي في البحرين، مبينة أن غياب الرقابة والمساءلة أدى إلى تفاقم جريمة التعذيب وتوغل النظام في ممارستها.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية