تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


حالة خداع حقيقية تجري للرأي العام الأوروبي.. أميركا وتركيا وإسرائيل يقفون وراء الحرب في سورية

سانا- الثورة
صفحة أولى
الأربعاء 20-6-2018
اكد عضو البرلمان السلوفاكي ورئيس حزب الشعب سلوفاكيا لنا ماريان كوتليبا ان محورا تآمريا مكوناً من الولايات المتحدة والكيان الصهيوني

والنظام التركي يقف وراء الحرب التي تتعرض لها سورية منذ نحو ثمانية أعوام فيما تلعب آلة الاعلام الغربي دورها في تشويه الوقائع ورسم صورة مخادعة لحقيقة الوضع في سورية.‏

وقال كوتليبا في حديث لاذاعة سفوبودني فيسيلاتش السلوفاكية امس ان ما شاهده خلال زيارته مؤخرا إلى سورية ضمن وفد برلماني اوروبي جعله يتاكد بان حالة خداع حقيقية تجري للراي العام الاوروبي مشددا على ان الواقع في سورية يختلف بشكل هائل عما يقدم في وسائل الاعلام الغربية والسلوفاكية ايضا.‏

ولفت كوتليبا إلى ان زيارته إلى سورية تركت لديه انطباعا قويا للغاية وجعلته يدرك مدى روعة وعظمة هذا البلد والفخر الذي يشعر به مواطنوه ودعمهم القوي لحكومة بلدهم.‏

وانتقد البرلماني السلوفاكي الاجراءات القسرية الاحادية الجانب المفروضة على سورية مشيرا إلى ان حزبه سيعمل على اطلاق حملة وطنية لتوفير الادوية والاحتياجات الطبية اللازمة لارسالها إلى سورية.‏

من جهته اكد النائب يان مورا من نفس الحزب الذي زار سورية مع الوفد البرلماني الاوروبي ان ما لمسه خلال زيارته هو ان الشعب السوري بمختلف شرائحه يقفون بقوة ضد التنظيمات الإرهابية التي عملت على تخريب بلادهم مشددا على ان المعارضة المعتدلة الوحيدة هي التي توجد في مجلس الشعب السوري وليست التي تحمل السلاح ضد الحكومة الشرعية.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية