تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


ثقافة العنف متجذرة بينهم.. دراسة: 46 بالمئة من الأسلحة الفردية بأيدي مواطني أميركا

وكالات - الثورة
صفحة أولى
الأربعاء 20-6-2018
أعمال العنف المتزايدة التي تشهدها المدن الأميركية والتي نسمع عنها يومياً من قتل وسلب وسطو مسلح في المطاعم والملاهي والمتاجر والمدارس والجامعات سببه تفشي ظاهرة حمل السلاح بين المواطنين بنسب مرعبة,

فقانون حيازة السلاح أقره الدستور الاميركي باعتبار ذلك حقاً للمواطنين لتصبح الولايات المتحدة الدولة الصناعية الوحيدة في العالم التي تسمح لمواطنيها بحمل السلاح في الشوارع وهو أمر متجذر في الثقافة الأميركية .‏

وقد كشفت دراسة مستقلة أن الأمريكيين الذين يشكلون 4% من سكان العالم يملكون نحو 46% من قطع الأسلحة التي بحوزة المدنيين حول العالم، والتي بلغت 857 مليون قطعة بنهاية العام الماضي، وبينت الدراسة أنه بحلول نهاية العام الماضي صار هناك 120 قطعة سلاح لكل 100 مقيم في الولايات المتحدة .‏

وكشف "مسح الأسلحة الصغيرة"، وهو مشروع بحثي مستقل مقره جنيف، أن هناك أكثر من مليار قطعة سلاح حول العالم يملك المدنيون 85% منها، بينما تملك الجيوش ووكالات إنفاذ القانون النسبة المتبقية، كما أن عدد الأسلحة التي يملكها مدنيون حول العالم ازدادت من 650 مليونا في عام 2006 إلى 857 مليونا في 2017.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية