تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


واشنطن تبتزّ بكين مجدداً.. والأخيرة تتوعّد برد انتقامي

وكالات - الثورة
صفحة أولى
الأربعاء 20-6-2018
تتجه بكين وواشنطن نحو صراع تجاري مفتوح، وذلك نتيجة استخدام واشنطن أسلوب الابتزاز والتهديد بفرض رسوم جمركية بمليارات الدولارات على المنتجات الصينية،

بينما بكين تؤكد بأنها لن تقف مكتوفة الأيدي، وإنما ستتخذ اجراءات انتقامية قوية رداً على الخطوات التصعيدية الأمريكية.‏

فالصين بدورها اعتبرت أمس أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يحاول ابتزازها من خلال تهديده إياها بفرض رسوم جمركية إضافية على ما قيمته 200 مليار دولار من صادراتها إلى أمريكا وتوعدت بالرّد على أي خطوة مماثلة بإجراءات انتقامية قوية.‏

الأمر الذي أكدته وزارة التجارة الصينية بقولها في بيان أنه إذا فقدت الولايات المتحدة عقلها ونشرت قائمة بالسلع المستهدفة بالزيادة الجمركية فإن الصين ستجد نفسها مضطرة لاتخاذ مجموعة من التدابير الشاملة المتناسبة كمّاً ونوعاً واتخاذ إجراءات مضادة قوية بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.‏

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال أمس إنه سيفرض رسوم نسبتها عشرة بالمئة على ما قيمته 200 مليار دولار من السلع الصينية مصعّداً بذلك حرباً تجارية مع بكين.‏

وزعم إن هذه الخطوة تأتي ردّاً على قرار الصين زيادة الرسوم على سلع أمريكية قيمتها 50 مليار دولار وذكر ترامب في بيان أنه طلب من الممثل التجاري الأمريكي تحديد المنتجات الصينية التي ستخضع للرسوم الجديدة.‏

ويرى محللون أن هذا الصراع التجاري الأمريكي الصيني يأتي بعدما فشلت المفاوضات في التغلب على المزاعم الأمريكية بشأن السياسيات الصناعية الصينية وعدم الوصول إلى السوق الصيني وعجز تجاري أمريكي قيمته 375 مليار دولار.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية