تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


واشنطن عاجزة عن صد الصواريخ الباليستية.. البنتاغون يقر بتفوق المروحيات الروسية على الأميركية

وكالات - الثورة:
صفحة أولى
الأربعاء 20-6-2018
مرة أخرى تثبت التكنولوجيا العسكرية الروسية تفوقها على نظيرتها الأميركية رغم الميزانية الضخمة التي تنفقها الولايات المتحدة لتطوير ترسانتها العسكرية ,

وهذه المرة باعتراف الأميركيين أنفسهم, حيث نقل موقع «The Drive» عن التقرير الفصلي للهيئة الأمريكية المعنية بالرقابة أن مكتب المفتش العام بالبنتاغون اعترف بأن المروحيات الأمريكية الموردة إلى افغانستان طراز «Sikorsky UH-60 Black Hawk»، أقل كفاءة وأكثر صعوبة في التشغيل من المروحيات الروسية «مي-17».‏

وبحسب الموقع فإن المروحيات الروسية تحمل نحو ضعف الشحنات التي تنقلها المروحيات الأمريكية طراز «UH-60 Black Hawk»، وهي قادرة على الطيران على ارتفاعات أعلى بكثير، والطيارون الأفغان يتعلمون قيادتها بسهولة أكبر بكثير من المروحيات الأمريكية.‏

ولفت المصدر إلى أن «الجيش الأمريكي حاول التقليل من هذه المشاكل»، وظهر ذلك في تصريح للمتحدث باسم البنتاغون جون فولكنر، أدلى به مؤخراً، قال فيه إن مروحيات «بلاك هوك» يمكنها القيام بـ 90% من المهمات التي تؤديها مروحيات «مي-17» الروسية.‏

يشار إلى أن الولايات المتحدة تعمل حاليا على تنفيذ برنامج لإعادة تسليح الجيش الأفغاني. ومن المقرر، على وجه الخصوص، استبدال مروحيات «مي-17» بمروحيات «UH-60 Black Hawk» الأمريكية اعتبارا من كانون أول القادم.‏

ويذكر أن الجيش الأفغاني يمتلك 47 مروحية من طراز «مي-17»، منها 24 خارج الخدمة بسبب نقص قطع الغيار وصعوبات الصيانة، كما توجد لديه 8 مروحيات أمريكية « UH-60 Black Hawk»، ويخطط البنتاغون لزيادة هذا العدد بنهاية عام 2019 ليبلغ 52 مروحية.‏

في هذه الاثناء كشف ممثل البنتاغون الأمريكي، أن دولته لا تملك الآن الحماية اللازمة ضد صواريخ الخصوم البالستية العابرة للقارات.‏

ووصف رئيس القيادة الاستراتيجية في البنتاغون الجنرال جون هايتن نقطة ضعف الجيش الأمريكي، قائلاً: «ان أمريكا بحاجة إلى تطوير أنظمة الدفاع الصاروخية ضد الصواريخ الروسية والصينية قبل إطلاقها».‏

وبحسب هايتن فإن الولايات المتحدة لا تملك الآن الحماية اللازمة ضد الصواريخ البالستية، العابرة للقارات المملوكة من قبل خصوم محتملين، كما نقلت صحيفة «The National Interest».‏

وأكد الجنرال أنه لدى الخصوم القدرة على اختراع مثل هذه الأسلحة، مع الأخذ بعين الاعتبار نقاط الضعف في التسلح لدى الولايات المتحدة.‏

وتابع هايتن: «عدد الصواريخ ومداها المجدي يستمر في النمو، لأن كل الدول الكبيرة تستحوذ على عدد كبير من الصواريخ وتعمل على تطويرها وزيادة قدرتها الفنية لمواجهة نظام الدفاع الصاروخي الأمريكي».‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية