تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


جونغ أون وجين بينغ: تحقيق الاستقرار في شبه الجزيرة .. واشنطن وسيئول تعلقان المناورات.. موسكو: خطوة في الاتجاه الصحيح

وكالات- الثورة:
صفحة أولى
الأربعاء 20-6-2018
بعد نحو اسبوع من القمة التي جمعت الرئيس الامريكي دونالد ترامب بنظيره الكوري الديمقراطي كيم جونج أون في سنغافورة،

أعلنت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية عن تعليق مناورات عسكرية امريكية كورية جنوبية مشتركة كانت مقررة في اب المقبل.‏

ونقلت وكالة رويترز عن الوزارة قولها في بيان : ان كوريا الجنوبية والولايات المتحدة اتفقتا على تعليق كل أنشطة الخطط الخاصة بتدريبات اولتشي حارس الحرية العسكرية المقررة في اب، فيما أكد بيان لوزارة الدفاع الامريكية البنتاغون تعليق المناورات وأضاف أنه سيكون هناك اجتماع بين وزيري الدفاع والخارجية ومستشار ترامب للامن القومي بشأن القضية هذا الاسبوع، غير ان المتحدثة باسم البنتاغون دانا وايت عادت لتقول في تصريح منفصل لا نزال نقوم بتنسيق اجراءات اضافية، ولم يتخذ بعد قرار بشأن المناورات العسكرية اللاحقة.‏

إلى ذلك لم تكشف وزارة الدفاع الامريكية بعد عن كلفة المناورات العسكرية السابقة والمستقبلية مع كوريا الجنوبية وذلك بعد أسبوع من قول ترامب ان الكلفة الباهظة هي السبب وراء وقف المناورات.‏

بيد أن بيانات الانفاق الخاصة بالتدريبات العسكرية في كوريا وأماكن أخرى تشير إلى أن كلفة مناورة واحدة ربما تصل إلى عشرات الملايين من الدولارات من ميزانية الجيش الامريكي هذا العام التي تبلغ 700 مليار دولار.‏

وردا على طلبات متكررة لمعرفة البيانات الخاصة بكلفة هذه التدريبات قال المتحدث باسم البنتاغون اللفتنانت كولونيل كريستوفر لوجان: نعكف حاليا على تقييم كلفة التدريبات.‏

وفي هذا الإطار أعلن نائب وزير الخارجية إيغور مورغولوف أن موسكو ترحب بإلغاء الاستعدادات للمناورات العسكرية المشتركة لكوريا الجنوبية والولايات المتحدة.‏

وقال مورغولوف في أروقة المنتدى الدولي "فالداي": "طبعا نرحب بهذا القرار كخطوة في الاتجاه الصحيح".‏

وتعليقا على الزيارة المرتقبة لرئيس كوريا الجنوبية "مون جيه إن" إلى روسيا قال نائب الوزير إن التسوية في شبه الجزيرة الكورية وقضايا التعاون الاقتصادي بين البلدين ستتصدر جدول أعمال المباحثات بين الجانبين.‏

في هذه الأثناء أكد الرئيسان الصيني شي جين بينغ والكوري الديمقراطي كيم جونغ اون ضرورة التوصل إلى تسوية للازمة في شبه الجزيرة الكورية بما يضمن تحقيق الامن والاستقرار في المنطقة والعالم.‏

وذكرت وكالة الانباء الصينية شينخوا ان الرئيسين شي وكيم عقدا محادثات في العاصمة الصينية بكين أمس ناقشا خلالها تطورات الاوضاع في شبه الجزيرة الكورية مؤكدين ضرورة الدفع لجهة تحقيق الامن والاستقرار في المنطقة والمساهمة في ضمان السلام الاقليمي والعالمي.‏

وكان رئيس كوريا الديمقراطية بدأ أمس زيارة رسمية إلى الصين يجري خلالها محادثات مع المسؤولين الصينيين حول تطورات الاوضاع في شبه الجزيرة الكورية.‏

وذكرت وكالة شينخوا الصينية ان زيارة الرئيس كيم إلى بكين تستمر يومين وسيطلع خلالها الرئيس الصيني على نتائج القمة التي عقدها مع الرئيس الامريكي دونالد ترامب في سنغافورة الاسبوع الماضي والتي تم خلالها التوقيع على وثيقة تفاهم مشتركة بين بيونغ يانغ وواشنطن.‏

على صعيد آخر صرح وزير الدفاع الياباني، إيتسونوري أونوديرا امس أن بلاده لن تعيد النظر في خطط إجراء المناورات العسكرية المشتركة مع الولايات المتحدة الأميركية.‏

وقال أونوديرا خلال مؤتمر صحفي: "كما جاء في تصريحات الجانب الأميركي، لا يوجد تغيير في المناورات خارج شبه الجزيرة الكورية، نحن أكدنا سابقاً، وخلال المحادثات مع رئيس البنتاغون جيمس ماتيس، على إجراء المناورات اليابانية الأميركية، كما في السابق وبشكل كامل".‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية