تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


أميركا تدفع لتعقيد مسألة الاتفاق.. إيران: لن نفاوض ترامب بشأن أمننا القومي

وكالات - الثورة
صفحة أولى
الأربعاء 20-6-2018
سياسة أميركا العدائية تجاه إيران ولاسيما فيما يخص الملف النووي تؤكد مضيها في طريق تعقيد المشكلة لا حلها، وهذا ما دفع إيران للتأكيد بأنها لا تفاوض حول أمنها القومي أبداً وشعبها لن يقبل بالتفاوض مع الرئيس الأميركي ترامب،

موضحة أن واشنطن باتت معروفة للجميع بأنها تنتهك القوانين والأعراف الدولية، حيث خرجت خلال عام واحد من عدة اتفاقيات دولية وانتهجت سياسة شريرة.‏

وفي هذا السياق اكد المتحدث باسم الحكومة الايرانية ?محمد باقر نوبخت? أن الأرضية غير متوافرة الآن للتفاوض مع إدارة ترامب حول الاتفاق النووي إلا أن المحادثات جارية مع اوروبا فى الوقت الحاضر بهذا الصدد.‏

من ناحيته قال قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري إن إيران تعتمد في تطوير صواريخها على قدراتها العلمية الخاصة، جاء ذلك في كلمة في ملتقى تعبئة الأساتذة الجامعيين المنعقد في جامعة طهران تعليقاً على تقرير لمعهد دراسات تابع للكونغرس الأمريكي يزعم أن إيران تمتلك أكبر ترسانة صاروخية في المنطقة وقال: "نحن قادرون على زيادة مدى صواريخنا إلى أكثر من ألفي كيلومتر إلا أن هذه ليست سياستنا في الوقت الحاضر لأن الكثير من أهداف ومصالح العدو واقعة ضمن هذا المدى لذا على الأمريكيين عدم الخوض في المجال العسكري".‏

بموازاة ذلك أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أن الولايات المتحدة الامريكية ليست في موضع يتيح لها التدخل في الشؤون الداخلية للدول والبلدان الأخرى.‏

وأشار قاسمي في تصريح له يوم أمس إلى أن عملية إعدام المدان في حادثة شارع باسداران محمد ثلاث والتي تسببت باستشهاد عدد من المواطنين وقوات الشرطة جرت بعد استكمال الاجراءات القانونية والقضائية موضحاً أن اصدار الخارجية الأمريكية بياناً حول القضية يمثل تدخلاً مداناً في شؤون إيران.‏

ولفت قاسمي إلى أن أمريكا التي باتت معروفة للجميع بأنها تنتهك القوانين والأعراف الدولية حيث خرجت خلال عام واحد من عدة اتفاقيات دولية وانتهجت سياسة شريرة وغير انسانية في التعامل مع المهاجرين وفصل الأطفال عن امهاتهم ووضعهم في مخيمات ومعسكرات أصبحت اليوم موضع نقد للعديد من الدول والمؤسسات والشخصيات العالمية كما ان مقربين سابقين من البيت الأبيض باتوا يعترضون على هذه السياسات التي تتبعها ادارة ترامب.‏

من جهة ثانية استنكر رئيس اللجنة الأولمبية الإيرانية سيد رضا صالحي اميري استجواب مكتب التحقيقات الفيدرالي الامريكي "اف بي آي" أعضاء المنتخب الوطني الايراني لكرة الطائرة لدى وصوله الى الولايات المتحدة، وقال صالحي أميري إن الإدارة الأمريكية تتحمل مسؤولية هذا العمل القبيح وللأسف فإنها ليست ملتزمة بالقوانين الدولية وبالتأكيد فان اللجنة الأولمبية الوطنية الايرانية ووزارة الرياضة تشجبان هذا التصرف وستتابعان هذا الموضوع وتتخذان الاجراءات المطلوبة معتبراً ان الامريكيين خسروا أخلاقياً في هذا الموضوع وان الاتحاد الايراني وفريق كرة الطائرة هم الفائزون أخلاقياً.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية