تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


إزالة الأنقاض في حرستا متواصلة وطريقها الرئيسي في الخدمة خلال أيام

سانا- الثورة
صفحة أولى
الأربعاء 20-6-2018
تواصل الورشات الفنية لمحافظة ريف دمشق بالتعاون مع الشركة العامة للطرق والجسور أعمال ازالة الانقاض والردميات وفتح الشوارع الرئيسية والفرعية في مدينة حرستا بهدف اعادة الاهالي إلى منازلهم بعد ان حررها الجيش العربي السوري من الإرهاب.

مندوب سانا زار المدينة واطلع عن كثب على اعمال ترحيل الانقاض وفتح الشوارع التي تجري حاليا بوتيرة جيدة.‏

وفي تصريح لـ سانا اكد رئيس مجلس مدينة حرستا عدنان وزة انه منذ تحرير المدينة تم التعاقد مع الشركة العامة للطرق والجسور لفتح الطرقات والمحاور الرئيسية وازالة الابنية الآيلة للسقوط والتي تشكل خطرا على السلامة العامة واخراج الانقاض وازالة السواتر الترابية من الطريق الرئيسي للمدينة وتجميعها في مكب مؤقت.‏

ودعا وزة الاهالي إلى الابلاغ عن الابنية الآيلة للسقوط والتي تهدد السلامة العامة وتقديم تصريح خطي إلى مجلس المدينة بالسماح بإزالتها مشيرا إلى ان المحافظة والبلدية ستعملان على ازالة هذه الابنية بشكل مجاني.‏

وحول الخدمات المقدمة في المدينة والمؤسسات التي عادت إلى العمل بيّن وزة انه تم فتح المخفر وتأمين سيارة اسعاف متنقلة يوميا، كما يعمل مجلس المدينة على ترحيل القمامة بشكل يومي وتأهيل الحدائق لافتا إلى ان الشركة العامة للاتصالات تعمل حاليا على تجهيز مركز هاتف حرستا الآلي اضافة إلى افتتاح مكتب لتسجيل الاضرار الناتجة عن الاعمال الإرهابية في المدينة قبل تحريرها.‏

وذكر وزة ان المؤسسة العامة لمياه الشرب قامت بتنفيذ مشروع اصلاح خط السيرونيكس وتوصيله إلى المدينة ومنها إلى المنازل خلال ايام قليلة فيما تم رصد مبلغ نحو 14 مليارا و754 مليون ليرة سورية لإعادة تأهيل الكهرباء في المدينة التي يبلغ عدد قاطنيها حاليا نحو 14 الفا.‏

من جهته بين المهندس مهند اليوسف من الشركة العامة للطرق والجسور ان الشركة تعمل على ازالة الانقاض واعادة تدويرها حيث تتم ازالة المباني الآيلة للسقوط من خلال الباغر القاضم وترحيلها إلى مكب الانقاض لتعمل الكسارات على فرزها لمواد بيتونية وحديد لاستخدامها مرة اخرى وذلك بالتنسيق مع بلدية حرستا ومديرية الخدمات الفنية في محافظة ريف دمشق، موضحا انه تم انجاز اكثر من نصف العقد الذي يشمل ازالة الانقاض على طريق حرستا الرئيسي على ان ينتهي بشكل كامل خلال مدة اقصاها 10 ايام.‏

بدوره اكد مدير ناحية حرستا النقيب سامر سلامي ان الناحية تقوم بجميع المهام الموكلة اليها من حماية ممتلكات وتسيير دوريات واستقبال الشكاوى، وتعمل على تنظيم الضبوط اللازمة بخصوص الاضرار من تشققات في الابنية واضرار السيارات، مبينا انه بعد تنظيم الضبط يأخذ المواطن صورة عنه لتقديمه إلى مجلس البلدية ليتم اتخاذ الاجراءات اللازمة.‏

وحول آلية سير الاجراءات العملية للكشف عن الاضرار اوضح احمد التلي الموظف في مجلس مدينة حرستا انه يتم أخذ الاوراق الثبوتية للمواطنين القاطنين في المدينة والموجودين خارجها مع ضبط الشرطة ثم تكتب المعلومات وترفق بسجل وتتم أرشفتها ضمن رقم خاص بالاضبارة ليتم من خلاله ابلاغ المواطنين عبر صفحة مدينة حرستا على الانترنت بموعد كشف لجنة المحافظة.‏

ودعا الشيخ عبد اللطيف شاكر من اهالي حرستا عضو في لجنة المصالحة إلى تسهيل عودة الاهالي وتسريع الخدمات في الاحياء المؤهلة من صرف صحي وماء وتفعيل خط مواصلات بين حرستا ودمشق، مشيرا إلى تشكيل لجان احياء باشراف البلدية ووضع خطة لتنظيف وازالة الردميات كما سيتم فحص الصرف الصحي واحصاء المنازل الصالحة للسكن، وبناء على ذلك سيرفع كتاب إلى المحافظة لتسهيل عودة الاهالي.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية