تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


دراسات اجتماعية

ثقافة
الأربعاء 16-5-2018
المخدرات آفة العصر، احد أساليب التخريب والتدمير، يطور منتجوها ومروجوها اساليب توزيعها وانتاجها، ويعملون على التخطيط الدائم لنشرها، وإنهاك جيل الشباب من خلال الادمان عليها،

وكل يوم ثمة جديد في هذا المجال، الهيئة العامة السورية للكتاب كعادتها تواكب ما هو جديد من أجل وضعه بين ايدي القراء للاطلاع والمتابعة، جديدها حول المخدرات كتاب (عالم المخدرات والجريمة بين الوقاية والعلاج)، تأليف: د. معمر نواف الهوارنة.‏

إن مشكلة المخدرات تمثل أزمة خطيرة على المستوى الصحي، والاجتماعي، والنفسي، والأسري للكثير ممن يسقطون في دوامتها؛ إذ يحول الإدمان ضحاياه إلى أناس غير قادرين على التوافق السليم مع مجريات الحياة اليومية مما يشلهم ويجعلهم عالة على أسرهم ومجتمعهم الذي هو في أمس الحاجة إليهم للإسهام والمشاركة في بنائه وتقدمه.‏

تأتي أهمية هذا الكتاب من تحديد الآثار التي يتركها كل من الإدمان والجريمة على الفرد وعلى المجتمع بأكمله وسبل معالجتها. ومن كونه يفيد الكثير من الباحثين، والمتخصصين، والآباء، والمعلمين، والقضاة، ورجال الأمن وغيرهم من القائمين والمهتمين بموضوع المخدرات والجريمة.‏

كتاب (عالم المخدرات والجريمة بين الوقاية والعلاج)، تأليف: د. معمر نواف الهوارنة، يقع في 286 صفحة من القطع الكبير، صادر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب 2018.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية