تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


مفاتيح الحل

الكنز
الأربعاء 16-5-2018
ميساء العلي

في الحديث عن الأداء لأي وزارة لابد من وجود معطيات حقيقية وخاصة عندما يكون عن وزارة التنمية الإدارية التي ستكمل عامها الرابع بعد ثلاثة أشهر كوزارة مستقلة أمامها جملة من التحديات

يتوجب عليها مواجهتها بمنهجية جديدة، ولاسيما بعد طرح المشروع الوطني للإصلاح الإداري .‏

لن نعود إلى البداية مع العلم أنه من الضروري السؤال عما تم إنجازه من هيكلية وفق مرسوم الإحداث وخاصة أن نتائج التقييمات للمبادرات السابقة للإصلاح في سورية منذ أكثر من عشر سنوات لم تؤد لإحداث تحولات جذرية ملموسة على أرض الواقع .‏

نحن بأمس الحاجة إلى أشخاص أكفاء، في المواقع الإدارية فهل تنجح وزارة التنمية الإدارية التي تعمل حالياً على إعداد كوادر من مديرين عامين على رأس عملهم، مع العلم أن النتائج الأولية كانت مخيبة للآمال، بل وتدعو إلى التوقف ملياً عند النتائج التي حققت ؟‏

للأسف جل ما رأيناه ولمسناه مجرد تصريحات ووعود صادرة عن الوزارة حيال وضع الإدارة العامة في سورية، نقاط ضعفها وقوتها، فرص إصلاحها وفشلها، المشاكل والصعوبات، الآمال والوعود وهذا بدوره أضاع الغاية والهدف من مشروع بحجم الوطن، فالخطوات والإجراءات التي اتخذتها لترجمته لم تكن كما هو مرسوم لها .‏

هنا نسأل رغم كل ما أعطي لوزارة التنمية الإدارية من صلاحيات وصلت إلى حد اعتبرها البعض من أقوى الوزارات إلا أنها تعاملت مع ذلك باستهتار ومهاترات بينها وبين الوزارات الأخرى وباتجاهات بعيدة كل البعد عن دورها ووظيفتها.‏

ويتبادر إلى أذهاننا سؤال أخر مشروع هل المشكلة بالوزارة نفسها لجهة كوادرها ومشاريعها وطريقة عملها؟ أم بالبيئة المحيطة بها ومدى تقبلها لعملية إصلاح ستحمل معها أضراراً لشريحة من المتسلقين والمنتفعين ؟!‏

المتابع لمسيرة الإصلاح الإداري في سورية، يرى أننا بأمس الحاجة لوضع مفاتيح لحل مشاكل الوظيفة العامة فعدم تصنيع هذه المفاتيح أدى - ليس إلى ترهل في الجسد الوظيفي الرسمي- بل تعداه إلى مراكمة خسائر اقتصادية باهظة التكاليف جراء تراجع أو تدهور الكفاءات الوظيفية، فكما هو معلوم أن أحد أبرز أدوار الإدارة هو الضبط والتوجيه الإنتاجي بحيث يكون الحصاد أوفر وأغنى ، فالإدارة هي كلمة السر في أي نهوض وهي قاطرة الجر لأي نمو .‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية