تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


تنديد واسع بقرار واشنطن وقف تمويل الأونروا .. وتخوف صهيوني من نتائج القرار الكارثية

وكالات - الثورة
أخبار
الأحد 2-9-2018
في الوقت الذي توالت فيه ردود فعل الجهات الفلسطينية الرسمية وفصائل المقاومة المنددة بقرار الخارجية الأمريكية المجحف بحق الفلسطينيين

الا وهو وقف تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الأونروا بشكل كامل ورسمي، استنكرت «الاونروا» قرار واشنطن قطع المساعدات عنها، رافضة في الوقت ذاته الانتقادات الأميركية الموجهة إليها.‏

وعبرت «الأونروا» عن أسفها، بالقول على لسان المتحدث باسمها كريس غونيس، إن الوكالة تعرب عن أسفها العميق وخيبة أملها لإعلان الولايات المتحدة أنها ستتوقف عن توفير التمويل للوكالة بعد عقود من الدعم السياسي والمالي الثابت.‏

وأضاف غونيس نرفض بأشد العبارات الانتقاد الموجه إلى مدارس الأونروا ومراكزها الصحية وبرامجها للمساعدة الطارئة بأنها منحازة بشكل لا يمكن إصلاحه.‏

وكانت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر ناورت قد زعمت ان نموذج عمل الأونروا وممارساتها المالية، عملية معيبة بشكل لا يمكن إصلاحه.‏

من جهتها قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، إن قرار الولايات المتحدة الأمريكية؛ وقف تمويل وكالة الأونروا، تأكيد إضافي على شراكتها للاحتلال الإسرائيلي، في الحرب المعلنة التي تشنها ضد القضية والحقوق الفلسطينية.‏

واستنكر أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات القرار الاميركي بالقول إننا نرفض ونستنكر هذا القرار الأميركي جملة وتفصيلا، فلا يحق للولايات المتحدة الأميركية إلغاء وكالة الأونروا التي تشكلت بقرار من الجمعية العامة الأمم المتحدة رقم 302 لعام 1949، الذي نص على وجوب قيام وكالة غوث وتشغيل اللاجئين بتقديم خدماتها في المجالات كافة إلى حين حل قضية اللاجئين من كافة جوانبها.‏

وأكد عريقات، في بيان صحفي له أن هذا القرار هو مخالفة للقانون الدولي ولقرار الأمم المتحدة الذي أنشأ هذه الوكالة لتقديم الغوث للاجئين الفلسطينيين.‏

وشدد على أنه لا يحق للولايات المتحدة الأميركية تأييد ومباركة سرقة الأراضي الفلسطينية والاستعمار الإسرائيلي غير الشرعي على الأرض الفلسطينية وسرقة القدس وضمها إلى الكيان الصهيوني.‏

وقال عريقات إن قرارات الإدارة الأميركية تجاه القدس واللاجئين والاستيطان تمثل تدميرا للقانون الدولي وللأمن والاستقرار في المنطقة، وهدايا لقوى التطرف والإرهاب في المنطقة.‏

في سياق متصل أكد مصطفى البرغوثي، الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، ان قرار الادارة الاميركية وقف تمويل وكالة «الاونروا» بالكامل يمثل تنفيذاً لمخططات نتنياهو الرامية الى تصفية حق العودة وكل الحقوق الفلسطينية.‏

وأكد البرغوثي في لقاء مع محطة «البي بي سي، أن حق عودة اللاجئين الى ديارهم التي هجروا منها حق مقدس، والاجراءات الاميركية لن تزيد الشعب الفلسطيني الا تمسكاً به.‏

وأوضح البرغوثي أن المس بتمويل وكالة الغوث الدولية هو اجراء سياسي مخالف لقرارات الامم المتحدة في اطار تطبيق ما يسمى بصفقة القرن الرامية الى تصفية الحقوق الفلسطينية بالكامل، والتي تدرجت من محاولة شطب حق الفلسطينيين في القدس، الى محاولة تصفية حق العودة، وتشجيع الاستيطان الاستعماري المنفلت في الضفة الغربية.‏

وقال البرغوثي ان من واجب الدول العربية والمجتمع الدولي العمل الفوري على سد العجز في ميزانية وكالة الغوث الدولية «الاونروا» والتي يجب ان يستمر عملها حسب قرار انشائها الاممي حتى يتم تنفيذ قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة «194» بعودة اللاجئين الى ديارهم.‏

هذا ودعت القوى الوطنية الفلسطينية للمشاركة في الاعتصام الذي من المقرر اقامته امام البيت الاميركي في رام الله تنديدا بالموقف الاميركي ووقف تمويله للاونروا.‏

وشددت القوى في بيان لها ، على اهمية الانخراط الواسع لمواجهة سياسات الاحتلال وافشال مشاريعه التصفوية الهادفة لشطب قضية شعبنا وحقوقه المشروعة المكفولة بالشرعية الدولية وعلى راسها حق العودة وتقرير المصير والدولة المستقلة وعاصمتها القدس.‏

ودعت القوى لتصعيد المقاومة الشعبية بكل اشكالها برص الصفوف والتوحد في جبهة موحدة لرد هذا المشروع، وافشال صفقة القرن والحلول الجزئية والمرحلية، ومحاولات تجاوز الاطر الشرعية للشعب الفلسطيني .‏

الى ذلك عبر مسؤولو أمن صهاينة عن تخوفهم من القرارات التي اتخذها الرئيس الأميركي دونالد ترامب مؤخرًا حول وقف تمويل الأونروا، وغيرها من القرارات المنحازة ضد الفلسطينيين؛ قائلين إن نتائجها ستكون عكسية على الكيان الصهيوني المذعور من عمليات محتملة للمقاومة رداً على القرارات الاميركية المجحفة بحق الشعب الفلسطيني .‏

ميدانياً اعتقلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، أمس الاول، شابين من مخيم بلاطة بمدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة، ليرتفع عدد معتقلي المخيم إلى خمسة خلال يومين.‏

كما أصيب عدد من الفلسطينيين، بقمع الاحتلال الإسرائيلي، المشاركين في فعاليات جمعة «مسيراتنا مستمرة» شرق قطاع غزة.‏

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن إصابة 240 مواطنا بجراح مختلفة شرق قطاع غزة من بينهم إصابتان خطيرتان.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية