تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


شعبية ماكرون عند أدنى مستوياتها

وكالات- الثورة:
صفحة أولى
الأحد 2-9-2018
بعد الفضائح التي عصفت بقصر الاليزيه اضافة الى البطالة والضمان الاجتماعي وقانون الضرائب ومسألة الهجرة التي شكلت هاجساً يقض مضجع الفرنسيين ،

تراجعت شعبية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بقوة في آب للشهر الثاني على التوالي، إذ أصبحت نسبة الراضين عن أدائه 34 بالمائة بتراجع قدره 14 نقطة مئوية خلال شهر تضاف إلى 10 نقاط كان قد خسرها في تموز وذلك بحسب استطلاع رأي أجراه المعهد الفرنسي للرأي العام (إيفوب) ونشرت نتائجه صحيفة لوجورنال دو ديمانش .‏

وقد كشف استطلاع جديد للرأي تراجع نسبة تأييد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى مستوى قياسي منذ توليه السلطة في ايار 2017.‏

وحسب الاستطلاع الذي نشرته BVA الفرنسية فإن أداء ماكرون لا يستحسنه سوى 34 بالمائة من الفرنسيين وإن كانت هذه النتيجة أحسن بقليل منها لسلفه فرانسوا هولاند خلال نفس الفترة والتي كانت عند 32 بالمائة فقط.‏

ووفقا للاستطلاع فإن 28 بالمائة من الفرنسيين يعتبرون سياسات ماكرون عادلة و27 بالمائة يرونها فعالة.‏

انخفاض مشابه أصاب شعبية رئيس الوزراء إدوار فيليب، الذي كشف الاستطلاع أنه يحظى بتأييد 38 بالمائة من المواطنين وهي أقل نسبة تأييد له منذ تعيينه في منصبه.‏

وأجري الاستطلاع يومي 29 و30 آب الماضي وشمل ألف شخص وتتطابق نتائجه بشكل عام مع نتائج استطلاع آخر أجري قبل أسبوع.‏

وذكرت وسائل الإعلام الفرنسية أن ماكرون تعرض لانتقادات لاذعة من مواطنيه بعد أن وصفهم خلال زيارته إلى الدانمارك مؤخرا بأنهم أبناء قبائل الغال الذين يقاومون أي تغييرات في حين أشاد بالدنمركيين مشيرا إلى استعدادهم للتغيير والإصلاح.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية