تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


لافروف: نرفض الإملاءات الأميركية..والعقوبات تولد نتائج عكسية

وكالات - الثورة
صفحة أولى
الأحد 2-9-2018
أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أمس أن سياسة الضغط الأميركية بتوسيع العقوبات ضد روسيا يولد نتائج عكسية وتقود العلاقات بين البلدين إلى طريق مسدود.

وأضاف: أعتقد أن ذلك هو مجرد صفحة حزينة في التاريخ الأمريكي.‏

وقال لافروف فى مقابلة مع قناة روسيا 1: إن هذه ليست المرة الأولى التي نؤكد فيها أن التصعيد المستمر من خلال الضغط بالعقوبات دون أي حقائق تدعم مثل هذه العقوبات يأتي بنتائج عكسية ويقود العلاقات إلى طريق مسدود، مشيرا في الوقت ذاته إلى أنه يمكن إيجاد مخرج من أي طريق مسدود.‏

وردا على سؤال حول إذا ما كان قد فقد الرغبة باللقاء مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو، بعد العقوبات الأخيرة التي فرضتها واشنطن ضد موسكو بذريعة حادث سالزبوري، قال لافروف: نحن لسنا من الدول، التي «تحرد» وتقول، لقد تفوهتم بكلمات غير محقة ولذلك لن نتواصل معكم، هذه ليست طريقتنا، نحن نقوم دائما بتقييم تصرفات شركائنا بشكل مبدئي عندما لا نتفق معهم، وروسيا لا تغلق الباب أبدا.‏

وأضاف: لا يريد أحد أن يكون على خلاف مع الولايات المتحدة، بل على العكس هناك رغبة بعلاقات طبيعية وبناءة وجيدة معها.‏

وتابع: لكن أي بلد يحترم نفسه ولو قليلا، لا يمكن أن يقبل بأن يجري إملاء وفرض الأمور عليه بشكل يجعل كل الاتفاقات والتفاهمات التي تراكمت على مدى عقود في العلاقات الدولية، تذهب هباءا منثورا.‏

وكانت وزارة الخارجية الأميركية أعلنت فى خطوة استفزازية فى الثامن من آب الماضي فرض عقوبات أحادية على روسيا بذريعة تسميم الضابط الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته في مدينة سالزبوري البريطانية.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية