تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


مصدر عسكري ينفي تعرض مطار المزة لأي عدوان ..الجيش يكثف ضرباته على محاور تحركات داعش في عمق الجروف الصخرية بتلول الصفا

سانا - الثورة
صفحة أولى
الأحد 2-9-2018
نفى مصدر عسكري تعرض مطار المزة لأي عدوان إسرائيلي، وأكد أن أصوات الانفجارات التي سمعت ليلة أمس تعود لانفجار مستودع ذخيرة بالقرب من المطار بسبب ماس كهربائي.

من جهة أخرى بات من المؤكد أن الدول الداعمة للإرهاب قد أصبحت في نفق مظلم يصعب الخروج منه، والدليل على ذلك ذروة الإخفاق والتخبط الذي وصلت إليه نتيجة الضربات الموجعة التي يكيلها جيشنا الباسل لمرتزقتهم في الداخل‏

حيث تتهاوي عصاباتهم الإرهابية التكفيرية فرادى وجماعات، وسط تأكيد قواتنا الباسلة مضيها في مكافحة الإرهاب وداعميه حتى تنظيف الأراضي السورية كاملة من رجس التنظيمات الوهابية التكفيرية.‏

فقد نفذت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة ضربات مركزة على الجيب المتبقي لإرهابيي تنظيم داعش في تلول الصفا بعمق بادية السويداء الشرقية.‏

وأفاد مراسل سانا في السويداء بأن سلاحي الجو والمدفعية في الجيش نفذا خلال الساعات الماضية رمايات دقيقة ومكثفة على محاور تحركات إرهابيي داعش ومقراتهم وتحصيناتهم في عمق الجروف الصخرية على اتجاه تلول الصفا بالريف الشرقي ما أسفر عن تكبيد الإرهابيين خسائر بالأفراد والعتاد.‏

وأشار المراسل إلى أن وحدات الجيش عززت انتشارها وثبتت نقاطها في محاور تقدمها المدروسة لتشكل نقاط اسناد متقدمة في عملياتها المتواصلة حتى القضاء على ما تبقى من بؤر لتنظيم داعش في المنطقة ودحرهم منها بالتزامن مع إفشال أي محاولة تسلل لإرهابيي التنظيم باتجاه تجمع مياه سد هاطيل أهم مصادر التنظيم المائية شمال غرب تلول الصفا الذي سيطر عليه الجيش قبل يومين.‏

ولفت مراسل سانا إلى أن وحدات الجيش تتبع خلال عملياتها تكتيكات عسكرية تتناسب مع طبيعة منطقة تلول الصفا الشديدة الوعورة والمملوءة بالكهوف والمغاور مبينا أن حرمان تنظيم داعش الإرهابي من أهم مصادره المائية وكسر خطوط دفاعه وتدميرها أسهم في السيطرة على مساحات جديدة وسط انهيارات متسارعة في الإرهابيين وتشتيت وشل تحركاتهم والقضاء على أعداد كبيرة منهم.‏

ونفذت وحدات من الجيش أمس الأول رمايات نارية بالأسلحة المناسبة طالت نقاط تحصن وأوكار إرهابيي تنظيم «داعش» في منطقة تلول الصفا ببادية السويداء وأوقعت في صفوفهم خسائر بالأفراد والعتاد في الوقت الذي أحبطت فيه بالتعاون مع القوات الرديفة محاولة مجموعة إرهابية التسلل والفرار باتجاه منطقة التنف على اطراف البادية قرب الحدود السورية العراقية.‏

من جهة ثانية عثرت الجهات المختصة خلال تمشيطها قرية المعلقة وبلدة جباثا الخشب بريف القنيطرة على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والأدوية بعضها إسرائيلي وأمريكي الصنع من مخلفات الإرهابيين.‏

وأفاد مراسل سانا في القنيطرة بأن الجهات المختصة عثرت خلال تمشيطها قرية المعلقة وبلدة جباثا الخشب على كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة والأدوية منها إسرائيلي وأمريكي الصنع من مخلفات إرهابيي تنظيمي داعش وجبهة النصرة.‏

وأشار المراسل إلى أن الأسلحة المضبوطة شملت بنادق حربية آلية وقناصات ورشاشات وقواذف من عيارات مختلفة وأجهزة اتصال وذخيرة متنوعة إضافة إلى كمية من الأدوية.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية