تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


شهادات الإيداع تعزز مراكز القطع الأجنبي ... تجذب مدخرات المواطنين .. وتداولها بداية بين المصارف

دمشق
الثورة
اقتصاد
الأربعاء 15-8-2018
قال المدير التنفيذي لسوق دمشق للأوراق المالية الدكتور عبد الرازق قاسم إن شهادات الإيداع تمثل إحدى الوسائل الممكنة لجذب المدخرات للقنوات المصرفية وطرح هذه الشهادات حالياً بالقطع الأجنبي

‏‏

هو عامل مهم لتعزيز مراكز القطع الأجنبي لدى المصارف، وتوفير الاحتياجات منه لتمويل المستوردات وتنفيذ الأعمال والأنشطة الاقتصادية المطلوبة خاصة في المرحلة المقبلة من إعادة الأعمار.‏‏

وأضاف في حديث خاص للثورة بأن تلك الشهادات ستسهم بجذب المدخرات من الناس وتوظيفها على شكل شهادات إيداع لدى المصارف وهو ما ينسجم مع توجهات البنك المركزي نحو جذب السيولة نحو القنوات المصرفية، مشيرا إلى أن شراء تداول شهادات الإيداع سيكون محصوراً بين المصارف أما على مستوى الأفراد فيمكنهم فتح حسابات على شكل ودائع بفوائد جيدة.‏‏

وحول آجال هذه الشهادات بين قاسم أنها عادة ما تكون لآجال مختلفة لكنه توقع أن تكون لمدة عام خلال الإصدار الأول لها.‏‏

وفيما يتعلق بحجم التداول المتوقع لهذه الشهادات لدى سوق دمشق للأوراق المالية بين أنه من المبكر الذهاب إلى توقعات حول ذلك كون طرح هذه الشهادات يمثل تجربة جديدة، منوهاً بأن تداول هذه الشهادات سوف يكون بين المصارف وأن حجم التداول في البورصة مشروط ومرتبط بحجم الضغط على سيولة المصارف ففي حال زيادة الطلب على القروض والحاجة لتمويل الغايات المختلفة من قبل القطاع المصرفي ستلجأ المصارف لتسييل هذه الشهادات عبر طرحها للاكتتاب في سوق دمشق للأوراق المالية.‏‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية