تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


نار خلاف مشيخات العدوان تستعر في تعز... شهداء بغارات آل سـعود على الحديدة وصعدة

وكالات - الثورة
أخبار
الأربعاء 15-8-2018
أفاد مصدرعسكري في وزارة الدفاع بصنعاء أن طيران العدوان السعودي شن غارة على منازل المواطنين في قرية الاشراف بمديرية الدريهمي في محافظة الحديدة

ما أدى الى استشهاد 5 يمنيين من عائلة واحدة ولفت المصدر الى استشهاد يمني وإصابة 5 آخرين بثلاث غارات لتحالف العدوان السعوأميركي على مزرعة في مديرية التحيتا.‏

وأكد المصدر أن طيران العدوان جدد غاراته الوحشية على محافظة عمران بثلاث غارات كما تعرضت محافظة صعدة الحدودية إلى قصف جوي من قبل تحالف العدوان ما أسفر عن استشهاد 4 يمنيين وإصابة 8 آخرين اضافة الى استهدافها مناطق أخرى في رازح ومديريات الظاهر وباقم ومنبه على الشريط الحدودي وشن طيران العدوان غارة على قرية ربيع بجبهة صرواح غرب محافظة مأرب وخلف اضرارا مادية كبيرة حسب المصدر.‏

وبفعل العمليات العدوانية لآل سعود وحلفائها يشهد اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم إذ يحتاج نحو 75 % من السكان اليمنيين إلى المساعدة والحماية الإنسانية بما في ذلك 8.4 ملايين يمني مهددين حتى بأمنهم الغذائي .‏

هذه الغارات الوحشية لم تقف عائقا امام استمرار الجيش اليمني واللجان الشعبية بالدفاع عن الأراضي اليمنية حيث تمكن من تدمير وإعطاب 4 آليات للمرتزقة ما أدى الى مقتل من عليها في جبهة الساحل الغربي.‏

فيما تندلع نيران الخلافات الاستعمارية الطامعة بالأراضي اليمنية في محافظة تعز ليستمر الاقتتال الداخلي بين فصائل العدوان السعوإماراتي وحدوث اشتباكات عنيفة وبأسلحة مختلفة دارت ولاتزال بين ما يدعى» حزب الإصلاح «المدعوم سعوديا وكتائب» أبو العباس السلفية « المدعومة من مشيخة الامارات في أحياء أطراف الجحملية والجمهوي وعلى أثر هذا التصعيد استشهد العشرات من اليمنيين وجرح آخرون .‏

وبحسب محللين فإن هذا التصعيد المسلح بين مرتزقة العدوان يسعى من خلاله المحتل والمستعمر إلى اشعال الحرب الأهلية والتدميرية كما هو الحال في مناطق الجنوب ليسهل عليه التفرد والسيطرة على الثروات والمواقع الحيوية والإستراتيجية وخصوصا الشريط الساحلي.‏

بالتوازي مع هذه الجرائم العدوانية على الشعب اليمني نظمت «حكومة شباب اليمن المستقل» والاتحاد التعاوني السمكي وقفة احتجاجية أمام مقر الأمم المتحدة بالعاصمة صنعاء للتنديد بجرائم العدوان الأمريكي السعودي بحق أبناء اليمن وآخرها جريمتا صعدة و الحديدة والتي راح ضحيتهما العشرات من الشهداء والجرحى مطالبة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بالضغط على تحالف العدوان بإيقاف العدوان ورفع الحصار وفتح كل المنافذ البرية والبحرية والجوية والسماح بدخول الدواء والغذاء.‏

في ذات السياق شككت صحيفة «الغارديان» البريطانية بسياسات ابن سلمان التي فضحت حقيقته لافتة الى أن كل حملة قادها المجرم ابن سلمان تحولت إلى مستنقع يغرق فيه مشيرة الى انه لا تزال حرب العدوان على اليمن تعرض سمعة آل سعود للخطر عالميا بسبب الانتهاكات الكبيرة التي ترتكب كما أن الحصار الذي فرضه مع مشيخة الإمارات منذ أكثر من عام على اليمن أصبح مكلفا وفيما يتعلق بوقوف الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلف ابن سلمان تتوضح هذه السياسات المتهورة للنظام السعودي حيث لا يمكن فصل سلوك آل سعود الوحشي والمجرم عن تشجيع ودعم ترامب . وترى الغارديان أن الغرب كثيرا ما يتغاضى عن سياسات الاجرام السعودي التي تمارس بحق الشعب اليمني بسبب عقد صفقات الأسلحة المربحة بالنسبة إلى تلك الدول ولكن يبدو الآن أن هناك ضرورة لمراجعة العلاقة مع آل سعود بحسب الصحيفة.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية