تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


سوق العمل

أروقة محلية
الأربعاء 15-8-2018
بسام زيود

تعتبر البطالة إحدى المشكلات الماثلة والمطروحة وأحد العوائق الرئيسة في طريق نمو الاقصاد، الأمر الذي انعكس سلباً على واقع سوق العمل في سورية.

وقد كشفت إحدى المسوحات أن المؤسسات التي تتعامل مع مسألة التشغيل تلعب دوراً متواضعاً في موضوع مساعدة الشباب على الانضمام أو الدخول إلى سوق العمل، وفي ظل ندرة الوظائف يلجأ الشباب عادة إلى وسائل تقليدية للبحث عن فرصة عمل كالزيارات إلى الشركات والمصانع أو عن طريق المعارف والأقارب.. ويواجه الشباب مجموعة من العراقيل خلال رحلة البحث عن وظيفة لتأمين مستقبلهم ومستقبل أسرهم.‏

وقد حدد الباحثون في هذا المجال مجموعة من المقترحات والأساليب بعيدة المدى للحد من ظاهرة البطالة أولاً ولتحقيق الأهداف العامة للتنمية ثانياً، وأهمها تأمين فرص عمل للداخلين لأول مرة إلى سوق العمل وإلحاقهم بدورات تدريبية وتأهيلية، والعمل على تعديل التركيب الهيكلي التعليمي والمهني الحالي لقوة العمل لصالح المهنيين والفنين، وزيادة الحوافز المادية والمعنوية للالتحاق بالثانوية المهنية والمعاهد الفنية، ورفع قدرات العاملين القائمين على رأس العمل عن طريق التدريب والتأهيل بما يتناسب ومتطلبات العمل الحالية واحتياجات التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستقبلية.‏

من هنا تبدو الحاجة الماسة لإعادة تفعيل استراتيجية التعليم المهني والفني، والتشدد بتطبيق إلزامية التعليم الأساسي والحد من التسرب خلال هذه المرحلة ورفع مستوى الطالب من خلال توفير قاعدة من المعارف العامة والمعارف المهنية للطالب، حيث إن رفع مستوى خريج التعليم الأساسي يساهم برفع إنتاجية العامل بحوالي 30%، ناهيك عن ضرورة التوسع في برامج التدريب بحيث يواكب التدريب متطلبات سوق العمل كماً ونوعاً. مع الأخذ بعين الاعتبار التركيز على البحث العلمي وتفعيل التعاون مع الجامعات ومراكز البحوث العربية والدولية والاهتمام بالمشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر والذاتي نظراً لدورها في توفير فرص العمل للشباب باستثمارات محدودة وبما يتوافق مع الوضع الراهن للاقتصاد الوطني.‏

من الضروري أن يتم التركيز على تطوير سياسة العمل الوطنية لتصبح أولوية في خطط الحكومة خلال المرحلة المقبلة لأن البطالة المتزايدة والإنتاجية المتدنية تقلل من مستوى الأداء الاقتصادي وهذا يستوجب بالضرورة مواجهة هذه التحديات من خلال مقاربة شاملة تعمد إلى إصلاح سوق العمل والأنظمة والقوانين التي تحكمه.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية