تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


طرد القوات الأميركية والتركية الخطوة القادمة ...«واشنطن بوست»:الحرب على سورية في نهاياتها

وكالات- الثورة
الصفحة الأولى
الأربعاء 15-8-2018
«الحرب في سورية في خواتيمها، ولكنها في الحلقة الأكثر خطورة».. هذا ما خلصت اليه صحيفة الـ»واشنطن بوست» الأميركية أمس، لتؤكد من على منبر صفحاتها بأن انتصارات الجيش العربي السوري،

وتطهيره للأراضي السورية من براثن الإرهاب، قد أعاد الأمن وقبضة البلاد من جديد إلى يد الحكومة السورية، وأما مصير قوات الاحتلال التركية والأمريكية المتواجدة في الشمال، فإنها بانتظار عمليات الجيش العربي السوري المرتقبة.‏

صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية، أوضحت في هذا الخصوص وبإسهاب أن الحرب على سورية دخلت مرحلتها الأخيرة والأكثر خطورة لافتة إلى إنه مع دخول تلك الحرب لما يمكن أن يكون مرحلتها الأخيرة والأكثر خطورة سيتعين على الحكومة السورية وحلفائها أن يتعاملوا لأول مرة مع وجود قوات أجنبية غير شرعية في سعيها لإعادة باقي البلاد تحت سيطرة الدولة.‏

وقالت الصحيفة: إن هزيمة الجيش العربي السوري مؤخراً للتنظيمات الإرهابية المسلحة في جنوب غرب سورية جعل الدولة السورية مسيطرة على أغلبية البلاد بشكل كبير، حيث إن قبضتها لا تواجه أي تهديد عسكري أو دبلوماسي.‏

ولكن الصحيفة أضافت: إن هناك أراضي سورية تتواجد فيها قوات احتلال تركية وأميركية، موضحة أن تركيا نشرت جنوداً في شمال غرب البلاد في مناطق من محافظة حلب التي يسيطر عليها الإرهابيون كذلك في إدلب كما أن هناك نحو ألفي جندي من القوات الخاصة الأميركية شمال شرق البلاد.‏

ولكن المحللين بحسب الصحيفة، قالوا: إنه مع دخول الحرب مرحلتها النهائية، فإن خطر أن تشعل صراعاً أكبر لم ينته بعد.‏

وأضافت الـ»واشنطن بوست»: إن روسيا وبعد مشاركتها بالعمليات العسكرية على الإرهاب في سورية بطلب من الحكومة الشرعية السورية عام 2015، فإنه يترتب عليها إلى حد كبير ايجاد حلول وتسويات وصيغ مشتركة من شأنها أن تقلل من سخونة المشهد المرتقب وآليات لإخراج تلك القوات المعتدية بما من شأنه حقن الدماء السورية ووقف استنزافها.‏

يذكر أن الجيش العربي السوري، تمكن مؤخراً من تحرير أغلب المناطق التي كانت تسيطر عليها التنظيمات الإرهابية والميليشيات المسلحة التي كانت وما زالت تتلقى دعماً من الدول التي تناصب العداء لسورية.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية