تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


زوارق العدو الإسرائيلي تجدد خرقها المياه الإقليمية اللبنانية... أحزاب لبنانية: المقاومة هي السبيل للرد على المخططات الإسرائيلية

بيروت
الصفحة الأولى
الأربعاء 15-8-2018
يوسف فريج

أكد العديد من الأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية أن المقاومة ستبقى هي السبيل للرد على المخططات الإسرائيلية التي تستهدف المنطقة وشعوبها.

وقالت حركة أمل في بيان لها بمناسبة الذكرى الـ12 للانتصار ودحر العدوان الإسرائيلي على لبنان في تموز 2006 إن هذا «الانتصار الذي حققه لبنان ومقاومته أثبت ضعف العدو الإسرائيلي أمام إرادة اللبنانيين الذين انتصروا بمنطق المقاومة والصمود الأسطوري الذي كرس معادلة الشعب والجيش والمقاومة وأكد أن وحدة اللبنانيين هي من تصنع انتصاراتهم مهما تمادت قوى العدوان».‏

وأشارت الحركة إلى أن المقاومة ستبقى وحدها الرد على مشاريع الصهاينة والقوى التكفيرية التي تشكل الوجه الآخر للكيان الإسرائيلي الغاصب داعية إلى تحصين مجتمع المقاومة في مواجهة التحديات في ظل التهديد الإسرائيلي والإرهابي المتواصل للبنان.‏

بدورها اعتبرت لجنة أصدقاء عميد الأسرى في السجون الإسرائيلية يحيى سكاف في بيان أن «هذا الانتصار تحقق بفضل تضحيات المقاومين الذين عقدوا العزم على مواجهة العدو برغم التفوق العسكري والدعم الأميركي وتواطؤ بعض الأنظمة مع العدو وتغطية المجتمع الدولي لجرائمه بحق وطننا، مشددة على ضرورة التمسك بخيار المقاومة في مواجهة العدو وغطرسته لأنها هي الخيار الوحيد الذي سيحرر كامل الأراضي المحتلة والمقدسات والأسرى.‏

وشدد المؤتمر الشعبي اللبناني على أن انتصار لبنان على العدوان الصهيوني في تموز 2006 شكل ضربة قوية للمشروع الأميركي الصهيوني التقسيمي للمنطقة.‏

وقال المؤتمر في بيان له: إن الوحدة الوطنية التي تكاملت مع الجيش والمقاومة هي مصدر قوة لبنان ومنعته» موضحاً أن الانتصار في آب 2006 كان تجسيداً لإرادة أحرار لبنان الذين واجهوا العدو الصهيوني وامتداداً للإنجاز التاريخي بتحرير معظم الأراضي اللبنانية عام 2000.‏

وفي سياق آخر جددت زوارق العدو الإسرائيلي الحربية خرقها المياه الإقليمية اللبنانية.‏

وذكرت مديرية التوجيه في قيادة الجيش اللبناني في بيان: إن زورقاً حربياً إسرائيلياً معادياً خرق بعد ظهر أمس المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة لمسافة نحو 100 متر ولمدة 45 دقيقة، مشيرة إلى أنه تجرى متابعة موضوع الخرق بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.‏

وكان زورقان حربيان إسرائيليان خرقا ليل أمس الأول المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة في جنوب لبنان.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية