تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


الإضرابات تشل فرنسا .. وماكرون بين الرضوخ للحقوق والخسارة السياسية

وكالات - الثورة
اخبار
الأربعاء 4- 4 -2018
في الوقت التي تعزف باريس وشركاؤها الغربيون على الوتر الانساني في سورية لخلق الذرائع والتدخل بشؤونها الداخلية, تشهد فرنسا اضرابا واسع النطاق,طويل الامد,

من قبل موظفيها الذين يتعرضون لتهديد مستقبلهم الوظيفي جراء مشاريع وقرارات تعسفية للحكومة الفرنسية تدعي انها اصلاحية.‏

حيث بدأت موجة اضرابات جديدة اول أمس، من موظفي السكك الحديدية وشركة الطيران «إيرفرانس» وموظفي جمع النفايات وقطاع الطاقة للاحتجاج على مشروع قدمته الحكومة الفرنسية يهدد مستقبلهم الوظيفي حيث ينوي عمال سكك الحديدية الاضراب بمعدل يومين كل خمسة أيام حتى نهاية حزيران بمجموع 36 يوما خلال ثلاثة أشهر، ما سيؤثرعلى تنقل ما يقرب من 4.5 ملايين مواطن فرنسي يوميا داخل البلاد.‏

في حين استمر اضراب موظفي شركة طيران «إير فرانس» للمرة الرابعة خلال شهر, للمطالبة بزيادة عامة في الأجور بنسبة 6%، والذي يساهم في تأجيج التوتر الاجتماعي.‏

كما احتجت نقابات الشركة الوطنية للسكك الحديدية (إس إن سي إف) العامة المشرفة على القطارات في فرنسا، على إلغاء الوضع الخاص للعمال، وتحويل الشركة إلى شركة مساهمة، ما يمهد بنظرهم، لعملية خصخصة، الأمر الذي سيؤثر على وضعهم الخاص الذي يوفر لهم ضمانة وظيفية مدى الحياة.‏

والتحرك الذي تنفذه النقابات الآن يشكل تحديا كبيرا ومعركة فاصلة امام الحكومة الفرنسية إذا أرادت التأثير مستقبلاً على مشاريع تغيير أخرى تطول بصورة خاصة موظفي الدولة والنظام التقاعدي.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية