تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


بمشـاركة سـورية.. مؤتمر موسكو للأمن الدولي يبدأ اليوم.. روسيا: إخراج الإرهابيين من الغوطة نجاح للعمليات ضد الإرهاب

سانا - الثورة
الصفحة الأولى
الأربعاء 4- 4 -2018
أكد النائب الأول لرئيس لجنة الدفاع في مجلس الدوما الروسي أندريه كراسوف أن إخراج الإرهابيين من منطقة الغوطة يشكل نجاحا كبيرا للعمليات العسكرية ضد الإرهاب في سورية.

وقال البرلماني الروسي للصحفيين أمس في موسكو: إن هذه العملية تمثل مرحلة ناجحة أخرى حيث يتم القضاء على بؤرة إضافية أخرى للإرهابيين وهذه البؤرة ذات أهمية خاصة بالنسبة لدمشق، موضحا أن استكمال العملية بشكل كامل سيعني عودة منطقة سورية أخرى إلى الحياة الطبيعية وتقليل المناطق التي يسيطر عليها الإرهابيون.‏

وأشار كراسوف إلى أن عملية الغوطة وما سبقها تمكننا من القول إن الجهود التي تبذلها الحكومة السورية وروسيا وإيران باتت تؤتي ثمارها.‏

من جهة ثانية تبدأ في العاصمة الروسية موسكو اليوم أعمال مؤتمر موسكو السابع للأمن الدولي الذي تنظمه سنويا وزارة الدفاع الروسية بمشاركة وفود من 95 دولة بينها سورية.‏

وأوضح السفير السوري في موسكو الدكتور رياض حداد في تصريح لمراسل سانا أن سورية ستشارك في مؤتمر موسكو السابع للأمن الدولي ممثلة بالعماد محمود الشوا نائب وزير الدفاع مشيرا إلى أن هذا المؤتمر مكرس لإيجاد الحلول المقبولة للمسائل الأكثر تعقيدا في مجال الأمن الدولي.‏

وأشار حداد إلى أن المؤتمر يشكل منتدى لتوحيد جهود المجتمع الدولي والمؤسسات العسكرية لجميع بلدان العالم لمصلحة مجابهة المخاطر الحقيقية التي تهدد الأمن الإقليمي والدولي وعلى رأسها اليوم الإرهاب الدولي المتمثل بتنظيمات «داعش» وجبهة النصرة والقاعدة وأخواتها.‏

بالتوازي دعا وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو المنظمات الإنسانية الدولية إلى اتخاذ خطوات أكثر نشاطاً لمساعدة سورية.‏

وقال شويغو خلال لقائه رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورير أمس في موسكو عشية انعقاد مؤتمر موسكو السابع حول الأمن» حان وقت المرحلة التي يجب أن تكون فيها أكثر نشاطاً أعمال جميع المنظمات الإنسانية الدولية بما فيها منظمة الأمم المتحدة ومفوضية اللاجئين ومفوضية الشؤون الإنسانية ومنظمة الصحة العالمية واليونسكو والمنظمة العالمية لإزالة الألغام للأغراض الإنسانية وغيرها.‏

وأكد شويغو أن مؤتمر موسكو السابع حول الأمن سيناقش من بين أمور أخرى المزيد من الخطوات في سورية وتقديم المساعدة للسكان المدنيين الذين هم في أمس الحاجة إليها.‏

بدوره أعلن رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورير للصحفيين عقب اجتماعه مع شويغو أن روسيا واللجنة الدولية للصليب الأحمر قلقتان بشأن الوضع الإنساني في الرقة وفي عدد من المناطق الأخرى في سورية وقال: «حوارنا اليوم مع الوزير شويغو أظهر أننا قلقون للغاية بشأن الفجوة بين احتياجات السكان المحليين وقدرة المنظمات الإنسانية على المساعدة في تلبية هذه الاحتياجات».‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية