تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


أقر بضرورة التفاهم مع روسيا... ترامب يتحدث عن جديته بسحب قواته الغازية من سورية

وكالات - الثورة
الصفحة الأولى
الأربعاء 4- 4 -2018
مناورة جديدة، أم حديث للاستهلاك الإعلامي، في كلا الحالتين، يبدو أن الرئيس الأميركي بدأ يسلم تدريجيا بخسارة الرهان على مشروعه باستهداف سورية، عبر دعم التنظيمات الإرهابية،

أو التفكير بشن أي عدوان أميركي جديد، وكان لانتصارات الجيش العربي السوري في الميدان، وفرضه معادلات جديدة، أكبر الأثر في الجنوح الأميركي نحو التسليم باستحالة تحقيق مشروعه التقسيمي في سورية، أو فرض حل سياسي لا يتوافق مع مصلحة الشعب السوري.‏

فقد أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه حان الوقت لعودة قواته إلى بلدها، كاشفا أنه يفكر في هذا الأمر بجدية كبيرة.‏

وادعى ترامب في مؤتمر صحفي أمس أن مهمة أميركا الأساسية هي التخلص من داعش، زاعما أنها أوشكت على إنهاء هذه المهمة، وقال: سنتخذ قرارا سريعا بالتنسيق مع الآخرين.. أريد الخروج «من سورية».. أريد أن أعيد قواتنا إلى الوطن»، متناسيا أن قوات بلاده كانت الداعم الأساسي لداعش وغيره من التنظيمات الإرهابية، وأن تلك القوات ارتكبت العديد من الجرائم والمجازر بحق المدنيين، ودمرت مدينة الرقة بكاملها تحت ذريعة محاربة داعش.‏

وأضاف أنه سيعلن قريبا عن قراره بخصوص مصير القوات الأمريكية في سورية، معتبرا أن التدخل الأمريكي في سورية مكلف لواشنطن، في الوقت الذي يعود بالمنفعة على دول أخرى، دون أن يحددها.‏

وقال خلال لقائه قادة دول البلطيق أمس: «سيكون أمرا جيدا.. وليس سيئاً أن نتفاهم مع روسيا، والجميع يوافقون على ذلك باستثناء أشخاص أغبياء جدا» مضيفا: «لا أحد أظهر حزماً حيال روسيا كما أظهر دونالد ترامب».‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية