تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


بعد مشاركته بضرب محتجين فرنسيين وزيــر الداخليــة يدلــي بشــهادته بشـــأن مســـاعد ماكــرون

وكالات - الثورة
صفحة أولى
الأحد 22-7-2018
:أعلن قصر الإليزيه أن وزير الداخلية، جيرار كولومب، سيجيب عن أسئلة في البرلمان يوم غد بشأن الفضيحة التي ثارت حول اتهام مساعد للرئيس الفرنسي بانتهاج سلوك عنيف في مظاهرة يوم عيد العمال.

متحدث باسم قصر الإليزيه قال لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن الجلسة ستكون عامة وسيكون الغرض منها إيضاح مدى علم كولومب بالواقعة.‏

وأظهرت مقاطع الفيديو، التي نشرت على الإنترنت، مساعد الرئيس الفرنسي ألكسندر بينالا الأسبوع الماضي وهو مرتدي ما بدا أنها خوذة تخص رجال شرطة مكافحة الشغب، وكان يجر شابة من رقبتها ثم يمسك شاباً بعنف وطرحه أرضاً ومن المحتمل أن يكون قد ضربه.‏

وكان قصر الإليزيه قد قرر في بادئ الأمر إيقاف بينالا عن العمل لمدة 15 يوماً، وتكليفه بعمل آخر قبل انكشاف الواقعة أمام الرأي العام. وقال الإليزيه إنه يتم اتخاذ الإجراءات لإقالته.‏

واتهم سياسو المعارضة قصر الإليزيه بالتستر على الأمر. وخلال التراشق الغاضب بالكلمات في البرلمان، طالب النواب من تياري اليمين واليسار بأن يجيب كولومب عن الأسئلة أمام الجمعية الوطنية.‏

وكانت صحيفة «لوموند» الفرنسية قد كشفت يوم الأربعاء الماضي هذه الواقعة وأدت إلى حدوث أسوأ أزمة سياسية في خلال رئاسة إيمانويل ماكرون، والتزم ماكرون نفسه الصمت تقريباً حيال هذا الأمر.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية