تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


شركات النفط تعارض تشديد العقوبات عليها .. مخاوف أميركية من خسارة سوق السلاح لمصلحة روسيا

وكالات - الثورة
صفحة أولى
الأحد 22-7-2018
دعا وزير الحرب الأميركي جيمس ماتيس لمنح استثناءات من العقوبات الأمريكية للدول التي تشتري الأسلحة الروسية، بهدف تفادي الدفع ببعض البلدان للارتماء الكامل في أحضان روسيا.

وأشار ماتيس في بيان أول أمس إلى ضرورة منح وزير الخارجية الأميركي إمكانية منح الإعفاءات من قانون احتواء خصوم أمريكا عبر العقوبات» للدول، بما يتيح لبعضها «إقامة علاقات أمنية أقوى مع الولايات المتحدة»، وتقليص اعتمادها تدريجيا على المعدات العسكرية الروسية.‏

وشدد ماتيس على أن السؤال المطروح هو معرفة ما إذا كانت واشنطن تريد تعزيز «شركاء معينين في مناطق أساسية أو تركهم بلا خيار آخر سوى الالتفات إلى روسيا.‏

ولا يزال قانون «احتواء خصوم أمريكا» يثير الجدل، إذ يخشى البعض أن تطال العقوبات حلفاء استراتيجيين للولايات المتحدة كالهند، وتضر بعلاقات تحاول واشنطن تعزيزها منذ سنوات. وتستورد الهند التي تتصدر قائمة مشتري السلاح في العالم المعدات العسكرية الروسية منذ أمد طويل، وتبحث مع موسكو الحصول منها على صواريخ «إس-400» للدفاع الجوي ذائعة الصيت.‏

وفي السياق ذاته ذكرت وكالة رويترز نقلا عن مصدر في مجلس الشيوخ الأمريكي، أن ممثلي شركات النفط والغاز الأمريكية المتعاونة مع روسيا، يحاولون إقناع أعضاء مجلس الشيوخ بعدم تشديد العقوبات ضد موسكو.‏

ونقلت الوكالة عن مصدرها، أن بين الجهات التي أعربت مخاوفها من تشديد العقوبات، غرفة التجارة الروسية الأمريكية، التي تنتمي إليها شركات إكسون موبيل وشل وشيفرون.‏

ووفقا لصحيفة وول ستريت جورنال، فإن واشنطن تدرس إمكانية طرح كميات كبيرة من النفط الخام، من الاحتياطي الاستراتيجي الأمريكي إلى السوق بشكل عاجل، حيث يهدف البيت الأبيض من ذلك إلى عدم السماح بحدوث ارتفاع قوي في أسعار النفط.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية