تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


حملات الاعتقال في السعودية تتواصل.. واشنطن بوست: ابن سلمان يدفع بالمملكة نحو العصور الوسطى

وكالات - الثورة:
صفحة أولى
الأحد 22-7-2018
لن تبرح الظلامية والتخلف والجهل والإرهاب والدموية النظام السعودي الوهابي الذي عشش فيه كل هذا، وحتى لو أحاط نفسه وسورها بإعلانات عن الديمقراطية والتحرر،

ولو جال بقاع الأرض واستقدم أحدث التكنولوجيا..؟؟!‏

ومن يعول على النظام السعودي السير بأدنى قدر من التحضر فهو مخطئ تماماً، فعلى العكس تماماً، فهو يسير نحو الهاوية ويدفع إلى مزيد من الانحطاط والجهل.‏

وصحيفة الـ واشنطن بوست الأميركية التي سلطت الضوء على مستقبل مملكة نجد والحجاز في ظل ورثة كرسي الحكم تؤكد أن ولي عهد النظام السعودي محمد بن سلمان أعاد بلاده إلى العصور الوسطى والمظلمة من خلال ما تشهده البلاد من تسلّط وقمع ارتفع إلى أعلى نسبة مع تسلمه ولاية العهد.‏

فالتدمير هو ما ينتظر المملكة ومن هذا المنظور أكدت قولها: إنه في الوقت الذي قدم فيه عدد من الملوك وأولياء العهد السابقين وعوداً أو حاولوا إرساء بعض الآليات الديمقراطية فإن ولي العهد الحالي الذي يتولى فعلياً زمام القيادة يعيد المملكة إلى ما قبل شكلها الحديث.‏

وبينت أن محمد بن سلمان يرسي ملكية مطلقة أكثر مما فعله أي من أسلافه، مذكراً في مقابلة له مع مجلة «ذا أتلانتيك» في نيسان الماضي بقوله: إن الملكية المطلقة لا تمثل تهديداً لأي بلد آخر بما فيها الولايات المتحدة، واعتباره أن فرنسا عندما كانت خاضعة لنظام الملكية المطلقة ساعدت في تأسيس الولايات المتحدة.‏

لكن الصحيفة رأت أنه لا بد من تذكير ابن سلمان بأنه فاته أن الملكيات المطلقة ثارت ضدها الشعوب، وهو بهذا الموقف تحديداً تبنى نظاماً ساد في فترات ما قبل المملكة الحديثة وتخلى عنه معظم أسلافه بمن فيهم جده الملك عبد العزيز مؤسس النظام السعودي الحديث، موضحة أن ابن سلمان لم يقدم وعوداً عدا تشديد قبضته على السلطة وممارسة القمع الديني، في حين أنه يعد في المقابل برخاء اقتصادي عبر مشروع «نيوم» المزعوم.‏

وختمت مقالها: إنه في الوقت الذي حازت فيه الإدارة السعودية الحالية على بعض الإشادة فيما يتعلق بخططها للرخاء فإن الواقع يشهد بأن السعودية تعود إلى الماضي، وأن ابن سلمان بتخليه عن الوعد بالديمقراطية فإنه ربما بصدد إعادة المملكة إلى العصور الوسطى.‏

إلى ذلك قامت قوات النظام السعودي خلال الأيام الماضية بتنفيذ حملة اعتقالات جديدة طالت عدداً من المشايخ وطلاب العلم، وجرت في توقيت واحد، وهو ما كشفه حساب «معتقلي الرأي» على «تويتر» أول أمس، وكان سبق لها أن نفذت مجموعة من الاعتقالات قبل أيام أيضاً على خلفية كتاب جديد ينتقد سياسات النظام السعودي ويوجّه نصائح له.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية