تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


رحلة كلمة.. ناهيك

ثقافة
الأربعاء 4-7-2018
كثيرة هي المفردات التي لا يخطر في بالنا التوقف عند استعمالها، بشكل ما، اهو صحيح أم لا، ومع أي حرف جر، هل يتغير المعنى، بل نقف عند الاستعمال الشائع الذي يرى النحاة أنه خطأ،

ولكن يمكننا تبرير ذلك على قاعدة خطأ شائع خير من صواب مهجور، وأن كثرة الاستعمال تجعل المفردة أو التركيب الخطأ مستساغا، بل إننا حين نستعمل الصواب، نلمس ثقل وقعه على الآذان.‏

نقف اليوم عند كلمة ناهيك، وكيف تستعمل، كثيرون منا، بل معظمنا يكتب: ناهيك عن.. لكن للنحاة وعلماء اللغة رأي آخر، يقول صلاح الدين الزعبلاوي في معجم أخطاء الكتاب: يقولون هذا أديب بارع، ناهيك عن أنه طبيب حاذق، وليس تعبيرهم هذا سليما، فـ (ناهيك) اسم فاعل من النهي، وهو يعني في الاستعمال: التعجب والاستعظام تقول: خالد رجل ناهيك من رجل، والصواب كما جاء في البصائر والذخائر لأبي حيان التوحيدي: (ناهيك بأبي القاسم عالما وراويا وثقة) أي حسبك به، أما ما يريده الكتاب فيعبر عنه بالقول: هذا أديب بارع، إلى انه طبيب حاذق، وهذا أديب بارع فضلا عن أنه.........‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية