تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


بمشاركة أكثر من 300 باحث... مناقشة المقترحات العلمية البحثية لتطوير قطاع الزراعة

دمشق
الثورة
محليات - محافظات
الأربعاء 4-7 -2018
بمشاركة أكثر من 300 باحث من مختلف الجامعات السورية والمراكز والهيئات البحثية الزراعية والمؤسسات والمنظمات والجمعيات الأهلية ناقش المشاركون في اجتماع الهيئة العليا للبحث العلمي

‏‏

في أول اجتماعاتها العملية الخاصة بتفعيل قطاعات السياسة الوطنية للعلوم والتقانة والابتكار في مختلف المجالات. المقترحات العلمية البحثية لتطوير قطاع الزراعة والتي تهدف إلى تحقيق الأمن الغذائي واستدامة الموارد الطبيعية والاستثمار الاقتصادي لها. وذلك على مدرج كلية الزراعة بجامعة دمشق.‏‏‏

وتندرج المقترحات العلمية المقدمة ضمن محاور بحثية عديدة أبرزها زيادة الإنتاج الزراعي في ظل التحولات المناخية من خلال تحسين كفاءة استخدام المستلزمات الزراعية وإيجاد المواصفات القياسية لاستخدام المياه في الري وتحديد وتطوير المعادلات السمادية المتوازنة لكل المحاصيل وصيانة التربة ومكافحة التصحر وتنمية الغابات والخراج والمراعي وإدارة الموارد الأرضية والتوسع بالمساحات المزروعة والحد من التأثيرات السلبية في الإنتاج النباتي والتحسين الوراثي من خلال استنباط أصول وأصناف جديدة ووقاية النبات.‏‏‏

وأكد الدكتور حسين صالح المدير العام للهيئة العليا للبحث العلمي أن هدف الاجتماع هو البدء بتنفيذ مشاريع السياسة الوطنية للهيئة في القطاع الزراعي وفقاً للأهمية والأولوية والحاجة لها وتحديد الباحثين المكلفين تطبيقها واستثمار مخرجاتها بالشكل الأمثل من خلال التشبيك مع الجهات البحثية بما يخدم مرحلة إعادة الإعمار.‏‏‏

من جانبه أشار الدكتور لؤي أصلان معاون وزير الزراعة والإصلاح الزراعي إلى أهمية المشاريع البحثية المطروحة حيث تركز على إعادة عجلة الإنتاج والزراعة إلى سابق عهدها من خلال الاهتمام بإكثار بذار القمح والشعير والخضراوات وإعادة تأهيل بساتين الأمهات وتحسين السلالات المحلية من الأبقار والأغنام والماعز إضافة إلى أبحاث تتعلق بالزراعة البيئية والزراعة الأسرية وإعادة تأهيل آبار البادية وإعادة الغطاء النباتي والغطاء الرعوي.‏‏‏

ومن مصر لفت الدكتور حسام متولي مدير الموارد النباتية في المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد) إلى حرص المركز على متابعة ومواكبة أي مشروع وبحث يسهم في تطوير القطاع الزراعي السوري ضمن السياسة الوطنية التي أطلقتها الهيئة العليا للبحث العلمي.‏‏‏

ومن اليمن أكد الدكتور عبد الوالي محمد الأغبري مدير الثروة الحيوانية في مركز (أكساد) ضرورة تفعيل دور المركز في عملية التدريب ونقل التقانات الحديثة المتميزة لديه إلى سورية ولا سيما في مجال التحسين الوراثي واستخدام تقانات المخلفات الزراعية في تغذية الثروة الحيوانية والاهتمام بصحة الحيوان.‏‏‏

من العراق أشار المهندس الزراعي مصطفى محمد علي عنبر إلى أن هدف المشاركة في الاجتماع هو الاطلاع على البحوث الزراعية السورية وإمكانية الاستفادة منها ونقلها إلى العراق إضافة إلى دعم وتعزيز العلاقات وتبادل الخبرات والبحوث بين كليتي الزراعة في جامعتي دمشق وبغداد.‏‏‏

وكانت الهيئة العليا للبحث العلمي أطلقت السياسة الوطنية للعلوم والتقانة والابتكار في الثامن والعشرين من شهر آذار الماضي على مدرج جامعة دمشق.‏‏‏

وأحدثت الهيئة العليا للبحث العلمي بالمرسوم التشريعي رقم 68 للعام 2005 بهدف رسم السياسة الوطنية الشاملة للبحث العلمي والتطوير التقاني واستراتيجياتهما بما يلبي متطلبات التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة والتنسيق بين الهيئات العلمية البحثية تنسيقاً كاملاً ودعم الهيئات العلمية البحثية لتحقيق أغراضها على جميع الصعد.‏‏‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية