تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


الجيش يوسع مساحات الأمان.. ويقترب من اجتثاث الإرهاب نهائياً بريف درعا الشرقي

سانا - الثورة
الصفحة الأولى
الأربعاء 4-7 -2018
حققت وحدات الجيش العربي السوري العاملة في درعا تقدما جديدا باتجاه إعادة الأمن والاستقرار إلى الريف الشرقي وإنهاء الوجود الإرهابي فيه بشكل كامل.

وذكر مراسل سانا الحربي من أطراف قرية كحيل شرق مدينة درعا بنحو /30/ كم أن وحدات الجيش دخلت إلى القرية بعد اشتباكات عنيفة مع التنظيمات الإرهابية المنتشرة فيها حيث انتهت الاشتباكات بمقتل عدد من أفرادها وفرار الباقين باتجاه بلدتي صيدا والجيزة المجاورتين حيث تقوم وحدات الجيش باستهدافهم بالأسلحة المناسبة.‏

ولفت المراسل إلى أن عناصر الهندسة في الجيش بدأت على الفور بتمشيط القرية لتطهيرها من مخلفات الإرهابيين وإعادة الأمن والاستقرار إليها بشكل تام تمهيدا لعودة الأهالي إليها.‏

وبين المراسل أن وحدات الجيش نفذت عمليات مركزة ودقيقة على خطوط إمداد الإرهابيين ومحاور تحركهم في المنطقة الممتدة بين بلدتي الجيزة وصيدا باتجاه الحدود الأردنية وأوقعت بينهم خسائر كبيرة.‏

وفي الريف الشمالي الغربي ركزت عمليات الجيش وفق المراسل على أوكار إرهابيي «جبهة النصرة» وما يسمى «جيش خالد بن الوليد» المعروف بمبايعته لتنظيم «داعش» التكفيري في مدينة طفس وأسفرت العمليات عن مقتل وإصابة عدد من الإرهابيين وتدمير عدد من أوكارهم.‏

إلى ذلك أقرت تنسيقيات المسلحين على مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل ما لا يقل عن 22 إرهابيا جراء عمليات الجيش في الريف الغربي لدرعا خلال الساعات الـ 24 الماضية.‏

إلى ذلك عثرت وحدات الجيش العربي السوري خلال تمشيطها القرى المحررة في الريف الشمالي الشرقي لمحافظة درعا على كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد الثقيل وذخيرة متنوعة داخل أوكار الإرهابيين.‏

وذكر مراسل سانا الحربي من ريف درعا أنه تم العثور على الأسلحة في قرى وبلدات الغارية الغربية والصورة وعلما ومليحة العطش وتتضمن دبابات ومدافع هاون وراجمات صاروخية ومعدات وتجهيزات مختلفة إضافة إلى كميات كبيرة من قذائف الهاون والصاروخية وذخيرة متوسطة وخفيفة.‏

وبين المراسل أن عناصر الهندسة تعاملت مع العبوات الناسفة والألغام وأبطلت مفعولها وقامت بنقل الأسلحة والذخيرة إلى احد التشكيلات العسكرية في ريف درعا.‏

ولفت المراسل إلى أن عناصر الهندسة في الجيش تواصل عملها في تمشيط القرى المحررة وتطهيرها بشكل كامل من مخلفات الإرهابيين لضمان عودة الأهالي إلى منازلهم بشكل آمن.‏

في الأثناء اعتدت التنظيمات الإرهابية بعد ظهر أمس بالقذائف على الأحياء السكنية في مدينة درعا ما تسبب بوقوع أضرار مادية كبيرة.‏

وبينت مراسلة سانا في درعا أن عدة قذائف أطلقتها التنظيمات الإرهابية المنتشرة في مخيم النازحين وبلدة النعيمة سقطت على الأحياء السكنية في أحياء مدينة درعا وتسببت بدمار كبير في المنازل والبنى التحتية دون وقوع إصابات بين المدنيين.‏

ولفتت المراسلة إلى أن وحدة من الجيش ردت على مصادر إطلاق القذائف بتوجيه ضربات مدفعية مركزة أسفرت عن تدمير عدد من منصات إطلاق القذائف وتكبيد الإرهابيين خسائر بالأفراد.‏

كما أصيب 5 مدنيين بجروح جراء اعتداء التنظيمات الإرهابية بقذيفة على منازل المواطنين في مدينة حلب.‏

ولفت مراسل سانا الحربي في حلب إلى سقوط قذيفة أطلقها إرهابيون يتحصنون في منطقة جمعية الزهراء السكنية على الأطراف الغربية للمدينة على أحد المنازل في حي حلب الجديدة.‏

وبين المراسل أن الاعتداء الإرهابي تسبب بإصابة 5 مدنيين بجروح ووقوع أضرار مادية كبيرة في المنازل وعدد من السيارات المركونة في المنطقة.‏

وذكر المراسل أن وحدة من الجيش ردت على مصدر إطلاق القذيفة عبر رمايات مدفعية مركزة أسفرت عن تكبيد الإرهابيين خسائر بالأفراد والعتاد.‏

بموازاة ذلك عثرت الجهات المختصة في حمص على شبكة أنفاق من مخلفات الإرهابيين في منطقتي السعن وحوش حجو شرق تلبيسة بريف حمص الشمالي.‏

وذكر مراسل سانا في حمص أنه خلال عمليات التفتيش عن مخلفات المجموعات الإرهابية في منطقتي السعن وحوش حجو بريف حمص الشمالي عثرت الجهات المختصة على شبكة أنفاق كان الإرهابيون يستخدمونها للتنقل بين أوكارهم في المنطقة والتسلل للاعتداء على النقاط العسكرية والقرى والبلدات الآمنة في المناطق المجاورة.‏

ولفت المراسل إلى أنه تم العثور داخل النفق على عبوات ناسفة وألغام متنوعة وكميات من الذخيرة تركها الإرهابيون قبل إجبارهم على الاستسلام تحت ضغط عمليات الجيش العربي السوري والخروج باتجاه الشمال.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية