تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


ما بين السطور..الانضباط والمنتخب

رياضة
الخميس 28-6-2018
يامن الجاجة

البلبلة التي شهدها معسكر منتخبنا الكروي الأول مؤخراً والتي أدت لإعلان اللاعب أحمد الصالح اعتزاله اللعب الدولي، قبل أن يتراجع عن هذا القرار وما أتبع هذا الإعلان من مواقف صادرة عن إدارة المنتخب التي أكدت استغرابها، يؤكد أن كرتنا بعيدة أميالا عديدة عن التعامل الاحترافي مع مواقف كهذه، ولاسيما أننا نتحدث عن منتخب من المفترض أنه يمثل واجهة الكرة السورية.

وقولنا :إننا بعيدون عن الاحترافية سببه أولاً أن اللاعب قرر اعتزال اللعب دولياً كردة فعل على القوانين الجديدة المفروضة في المنتخب، والتي سنها المدير الفني الألماني بيرند شتانغيه مقابل تصرف علني من إدارة المنتخب (دون توجيه لوم لها)، والتي لم تحاول حل المشكلة بشكل حواري مع اللاعب والاستفسار منه قبل إصدار بيان يستغرب تصريحاته، وهو ما يعني أن كلا الطرفين (اللاعب وإدارة المنتخب) لم يتعاملا مع المسألة كما يجب، حيث انجرف اللاعب لردات الفعل قبل أن تلحقه إدارة المنتخب بردة فعل أخرى، دون محاولة تطويق الموضوع ليبقى ضمن حدود معسكر المنتخب وبشكل سري.‏

على كل حال فما حدث ليس إلا درس على طريق تغيير العادات والسلوكيات التي كانت دارجة في المنتخب، قبل وصول الألماني شتانغه لرأس الإدارة الفنية لمنتخبنا الساعي (كما أعلن اتحاد الكرة) للمنافسة على لقب كأس آسيا التي تحتضنها الإمارات مطلع العام القادم، حيث يبدو واضحا أن شتانغه يريد فرض نظام احترافي تماما في المنتخب، يتم تطبيقه على جميع العناصر دون استثناء وهذا نابع عن العقلية الانضباطية التي تتمتع بها الكرة الألمانية، وهو ما يحاول مدرب المنتخب فرضه على معسكر الفريق، باعتبار الانضباط والالتزام أساس النجاح في تحقيق أي هدف.‏

وبالتأكيد فإن واقعة اللاعب أحمد الصالح ستكون شاخصة أمام أي لاعب يحاول فرض إرادته على المجموعة باعتباره نجما وهذا مرفوض حكما، ونحن نشد على إدارة المنتخب في عدم التساهل مع مثل هذه الحالات، لأن الهدف الموضوع يحتاج قبل كل شيء لانضباطية عالية والتزام كامل بأهداف المجموعة.‏

حادثة اللاعب أحمد الصالح هي الأولى من نوعها في المنتخب وما نتمناه أن تكون الأخيرة، لأننا قبل كل شيء نريد لعجلة تحضيرات المنتخب للنهائيات الآسيوية أن تسير كما هو مخطط لها ودون أي منغصات.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية