تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


أميركا وبريطانيا تضعان «حظر الكيميائية» في قفص الانقســـــــام والتســييس

سانا - الثورة
صفحة أولى
الخميس 28-6-2018
أكد مندوب روسيا الدائم لدى منظمة حظر الاسلحة الكيميائية الكسندر شولغين ان المنظمة باتت تشهد انقساما واضحا وهي في وضع يثير الشفقة.

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن شولغين قوله عقب التصويت على قرار بريطاني يمنح تفويضا موسعا لمنظمة حظر الاسلحة الكيميائية: ان هذه المنظمة التي اتسمت في الماضي بالنجاح وحصلت على جائزة نوبل باتت اليوم تثير الشفقة بسبب الانقسام والتسييس وكل هذا بسبب الشركاء البريطانيين والامريكيين.‏

وأوضح شولغين ان جلسة أمس عقدت بمبادرة من الولايات المتحدة وبريطانيا وحلفائهما وكان الهدف المعلن لها تعزيز الحظر على انتشار الاسلحة الكيميائية الا ان الهدف الحقيقي كان السعي لمنح المنظمة مهام ليست جزءا من تفويضها وتتمثل بتحديد المسؤولية عن استخدام الاسلحة الكيميائية لافتا إلى ان الغرب استغل الوضع بشكل كامل خلال التصويت كما ان أصوات الذين امتنعوا عن التصويت لم تؤخذ بعين الاعتبار.‏

وقال شولغين: ان روسيا ستتخذ الاجراءات اللازمة وسيكون رد موسكو متزنا ودقيقا قبل كل شيء مع الأخذ بعين الاعتبار مصالحنا الوطنية .‏

بدوره قال رئيس الوفد الروسي في منظمة حظر الاسلحة الكيميائية نائب وزير الصناعة والتجارة غيورغي كالامانوف بعد التصويت: اذا نظرنا إلى الوضع بشكل عام نرى ان هناك انقساما هائلا في المنظمة، معربا عن أمل روسيا في أن يدعم أكبر عدد ممكن من الدول الاعضاء التي تفكر في مستقبل المنظمة موقف موسكو.‏

وأشار إلى ان روسيا والعديد من البلدان التي عارضت القرار البريطاني لعبت دورا جديا في منظمة حظر الاسلحة الكيميائية بدءا بالتمويل وانتهاء بدعم الخبراء التابعين لها.‏

واكد مندوب روسيا الدائم لدى الامم المتحدة فاسيلي نيبينزيا مطلع الشهر الجاري ان تفويض منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بحق تحديد المسؤولين عن هجمات كيميائية سيضر بعملية التسوية السياسية في سورية، معتبرا ان الجهة الوحيدة المخولة بتحديد المسؤولين هي مجلس الامن.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية