تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


الانتهاكات الإنسانية محور اتهامات جديد التناحــر بيـــن المشـــيخات يطـــرق بـــاب «العــدل الدوليــــة»!

وكالات - الثورة
صفحة أولى
الخميس 28-6-2018
تتبادل مشيخات الخليج الداعمة للإرهاب والتطرف الاتهامات بشأن انتهاكات حقوق الإنسان، وهي أبعد ما تكون عن تلك الحقوق، وفي هذا السياق قالت حكومة النظام القطري إنها ستقاضي الإمارات أمام محكمة العدل الدولية التابعة للأمم المتحدة،

وذلك لـ «انتهاكات ترتكبها في حقوق الإنسان»، ومقابل ذلك رفعت الدول المقاطعة للدوحة قضية مجالاتها الجوية السيادية مع قطر، المنظورة في منظمة الطيران المدني الدولية إلى محكمة العدل الدولية بدعوى عدم اختصاص هذه المنظمة بنظر ذلك النزاع.‏

وكتبت حكومة المشيخة في الشكوى التي قدمتها ضد الإمارات أن: «الدعوى المقدمة لمحكمة العدل الدولية تنص على أن الإمارات قادت هذه الإجراءات التي أدت لتأثير مدمّر على حقوق الإنسان بالنسبة للقطريين والمقيمين في قطر»، مشيرة إلى أنها «طلبت من المحكمة أن تأمر الإمارات بتنفيذ التزاماتها بموجب الاتفاقية، وذلك بوقف العمل بهذه الإجراءات وإلغائها وإعادة حقوق القطريين»، كما طلبت أيضاً أن تصلح الإمارات الأضرار، بما يشمل التعويض.‏

وترى حكومة النظام القطري أن «الإمارات طبّقت سلسلة إجراءات تمييزية ضد القطريين، شملت طردهم من الإمارات، ومنعهم من دخولها أو المرور بها، وإصدار أوامر لمواطني الإمارات بمغادرة قطر، وإغلاق المجال الجوي والموانئ البحرية الإماراتية أمام الدوحة».‏

وفي هذا الإطار قالت صحيفة «عكاظ» السعودية، إن الشكوى التي قدمتها ضد قطر تأتي بعد صدور قرار مجلس منظمة (إيكاو) منح قطر الفرصة للاستماع لمطالبها دون تأييد مطالبة الدول الأربع واتخاذ أي إجراءات، وذلك بعد ان نظر مجلس منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو) في طلبين قدمتهما قطر إلى مجلس المنظمة تطلب فيهما تفعيل المادة «84» من اتفاقية شيكاغو للطيران المدني الدولي، لتسوية الخلاف حول تفسير وتطبيق الاتفاقية، وخصوصاً على خلفية إغلاق المجال الجوي لدول المقاطعة أمام الطائرات المسجلة في قطر ومنعها من الهبوط والإقلاع من مطارات الدول العربية الأربع.‏

الى ذلك رفعت الدول المقاطعة للدوحة قضية مجالاتها الجوية السيادية مع قطر، المنظورة في منظمة الطيران المدني الدولية إلى محكمة العدل الدولية بدعوى عدم اختصاص هذه المنظمة بنظر ذلك النزاع.‏

وبالنظر إلى قرار الدول المقاطعة استئناف قرار (إيكاو) أمام محكمة العدل الدولية، فإن منظمة الطيران المدني الدولية ستتوقف عن دراسة المطالب القطرية إلى حين صدور حكم محكمة العدل الدولية.‏

ويتزامن مع ذلك استمرار الدول الأربع في تمتعها بممارسة حقها السيادي في إغلاق الأجواء أمام الطائرات القطرية بموجب القانون الدولي.‏

وتستهدف الدول الأربع من هذا الاستئناف الحصول على حكم من المحكمة بأن القرار الصادر من مجلس المنظمة قد خالف القانون الدولي.‏

وترى الدول الأربع أن جوهر القضية هو قيام قطر بانتهاكات مستمرة وجسيمة لكافة الحقوق السيادية للدول الأربع، وتدخلها في شؤونها الداخلية ودعم الإرهاب، مما يجعل هذا النزاع سياسيا أمنيا بالدرجة الأولى، وبالتالي فإن قبول مجلس المنظمة بدراسة المطالب القطرية غير قانوني لخروجه عن اختصاص المنظمة الفني.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية