تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


مشاريع دعم المرأة من أجل « مجتمع قوي ».. تأهيل مهني ، دعم نفسي ..توعية قانونية وصحية ..فرص عمل

مجتمع
الجمعة 22-6-2018
غصون سليمان

مشروعات تنموية عديدة وجهت لدعم المرأة السورية تحت شعارات متنوعة وإن كان الهدف واحدا يقوم على تمكين النساء وتنمية قدراتهن وتزويدهن بمهارات مهنية تساهم في تحسين معيشتهن وتطوير نمط حياتهن وحياة اسرهن .

فتحت عنوان(امرأة قوية مجتمع قوي )يحتضن مشروع دعم المرأة أربعة مراكز تنموية تؤمن مساحة آمنة للنساء،وتسعى لخلق فرص جديدة وبيئة داعمة وصحية لهن .‏

عن أهمية هذه المراكز وما تقدمه من نشاطات تشير الاستاذة سوزان قسّام مديرة مشروع دعم المرأة في جمعية نور للإغاثة والتنمية التي أشهرت بقرار رقم 1438 للعام 2013 من قبل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل أنه بدأ العمل في مراكز المرأة التي يمولها ويدعمها صندوق الامم المتحدة للسكان بكل ما هو مطلوب ومناسب منذ عامين والتي تنتشر في ثلاث محافظات ،دمشق وريفها والسويداء ، حيث يهدف المشروع إلى تقديم خدمات التأهيل المهني وبناء القدرات وخدمات الدعم الاجتماعي من دعم نفسي وتعليم المستفيدات على كيفية حل مشكلاته بأسلوب علمي،حيث يتم تغيير النمط الفكري والسلوكي الذي يقف وراء ما يواجهه الشخص من مشاكل بغية التغلب على المشاعر السلبية تجاه تلك المشاكل التي قد تحصل .‏

بالإضافة الى تقديم خدمات الاستشارة القانونية للمستفيدين في مختلف المجالات التي تهم المجتمع بشكل عام والنساء بشكل خاص استفاد من هذه الخدمة٣٩ سيدة، إلى جانب الخدمات الصحية والتوعوية والتي استفادت من خدماتها 1،699سيدة.‏

وبينت الاستاذة قسّام أن لديهم خدمات مهنية تعليمية تندرج في إطار الخدمات التخصصية كتعليم مهني(دورات خياطة،حلاقة،كروشيه ،صناعة الاكسسوار، وكذلك الطبخ والتأكيد على سلامة الغذاء،وبرامج الرياضة، وفي الشق التعليمي أكدت مديرة المشروع على أهمية دورات محو الامية للغات العربية والإنكليزية والحاسوب.‏

وهذه الفرص جميعها هي لتمكين النساء خاصة في ظل هذه الأزمة حيث فقدت العديد من النساء الزوج والأب والأخ والمعيل مايمكن شريحة كبيرة من النساء من إعالة أنفسهن بالدرجة الاولى ومن ثم أطفالهن وأسرهن وأهليهن ومجتمعهن.‏

فرق جوالة‏

وحول الأفكار المطروحة لتطوير آلية العمل بالنسبة للفرق الجوالة أوضحت قسام أن هذه الفرق تقدم جلسات التوعية داخل المراكز وخارجه كما هو الحال في مركز صحنايا حيث لديه فريقان جوالان وفريق طبي مع جهاز ايكو ودكتور وممرضة.. ومن مهام الفرق الجوالة المتنقلة ايضا إقامة جلسات توعوية صحية ونفسية وقانونية في كل من جديدة عرطوز وجديدة البلد وجديدة الفضل،قطنا،صحنايا،اشرفية صحنايا وهذا يتم وينفذ بالنسبة لمركز صحنايا بمواعيد ثابتة،وخطة شهرية على هذه الأماكن ومراكز الايواء وبعض المنازل ممن لا يستطيع أهلها الخروج إلى تلك المراكز.وحاليا يقوم المشروع بعمليات التدريب المهني للفرق الجوالة على اعتبار أن بعض النساء ربما غير قادرات على الحضور الى المراكز المخصصة لذلك جاءت فكرة القيام بعملية التدريب المهني خارجا للوصول إلى الشرائح المستهدفة.‏

ولفتت قسام الى أن الفرق الجوالة تتواجد في الزاهرة والتضامن ومستقبلا منطقة اليرموك،يلدا ،ببيلا‏

عيادات شاملة‏

مع ملاحظة وجود مركز عيادات شاملة في الزاهرة ومركز طبي خاص بجمعية نور بالزاهرة حيث يمكن القيام و الاستفادة من جلسات التوعية داخل هذه المراكز.‏

ونوهت قسام أنه في السويداء بدأ نشاط الفرق الجوالة قبل فتح المركز التخصصي،وذلك بزيادة الأماكن المستهدفة ريفا ومدينة، مثل، شهبا،صلخلد،مفعلة، وغيرها من القرى والبلدات،مؤكدة أن المركز هو الأول من نوعه الموجود في السويداء ونسبة الإقبال عليه جيدة جدا.‏

كذلك مركز الحسينية فإنه يقدم نفس الخدمات من تعليم ودعم نفسي وطبي وقانونية،مع زيارة مناطق الحسينية والديابية،العادلية،قرحتا،بحدلية ، الشياح ،خربة الورد،الحرجلة(مراكز الايواء).‏

فرص عمل‏

وأعلنت قسام أنه أصبح لديهم فرص عمل لسيدات بصحنايا اتقن مهنة الخياطة اذ يتم التشبيك مع معمل اديداس والخياط،كما تم فتح دورات لفن التطريز مؤخرا والتي نالت استحسانا ورغبة حين تم عرض المنتجات التي صنعتها النساء فطليتها بعض الجهات وأمنت بعض فرص العمل من خلال التشبيك معها مثل نادي فتيات فلسطين.‏

وما تقدم ينطبق ايضا على مهنة الحلاقة والتجميل التي امنت فرص عمل لبعض الفتيات اللواتي تتم متابعتهن باستمرار من قبل مدرب ومن قبل مدير الحالة الموجود في كل المراكز.‏

مرونة بالعمل‏

وحول ما يقدمه صندوق السكان من دعم لمشاريع المراة والجمعية غير الدعم المادي بينت قسام أن فريق عمل الصندوق يتمتع بمرونة رائعة حيال جميع الأفكار التي نطرحها وتحتاج الى اجراء دورة حيال نوع معين من العناوين على سبيل المثال او اي نشاط يخدم المشاريع التي نعمل عليها،وكثيرا ماتكون الاستجابة فورية وسريعة لفريق الميسرين لتقديم الدعم المطلوب.‏

وأضافت بالمقابل لدى فريق صندوق السكان افكار وأشياء ايجابية عديدة بحكم الخبرة والتجربة يمكن طرحها على فريق الميسرين من كلا الطرفين بغية الاستفادة المثلى،من الدعم المادي والمعنوي..و المرونة الإيجابية في كل آليات العمل و التقنية منها .‏

اخيرا يمكن القول إن جلسات التوعية في مشروع دعم المرأة والشباب وغيره يتم على مدار العام والعناوين المطروحة تهم مختلف جوانب الحياة لاسيما الزواج المبكر والقسري ومفاهيم الصحة الانجابية وخطورة الأمراض والأوبئة المتنقلة هنا وهناك وأهمية التوعية بالحقوق والواجبات القانونية .‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية