تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


بفوزها الصعب على بيرو.. فرنسا إلى الدور الثاني.. اليوم .. «البرازيل- كوستاريكا»، ..غداً.. «تونس- بلجيكا»,«ألمانيا- السويد»

رياضة
الجمعة 22-6-2018
متابعة- هراير جوانيان

بات منتخب فرنسا ثالث المنتخبات المتأهلة إلى الدور الثاني لبطولة كأس العالم الحادية والعشرين لكرة القدم والمقامة حالياً في روسيا، فقد فاز منتخب الديوك بصعوبة وبهدف وحيد كان كافياً ليتصدر المجموعة الثالثة بست نقاط، وسجل هدف المباراة الوحيد كيليان مبابي عند الدقيقة 34،

‏‏‏

لتنحصر البطاقة الثانية بين أستراليا والدانمارك المنتخبين اللذين تعادلا في أولى مباريات الأمس بهدف لهدف، بعد أداء جيد من المنتخب الاسترالي، وأداء حذر من الدانمارك التي تحتل المركز الثاني في هذه المجموعة بأربع نقاط/ وسجل الدانماركيون أولاً بالدقيقة السابعة بواسطة كريستيان ايركسن، وعدّل للاستراليين ميلي جديناك من ركلة جزاء عند الدقيقة 38.‏‏‏

وتقام اليوم (3) مباريات وغداً مثلها ففي المجموعة الرابعة تقام مباراة نيجيريا مع أيسلندا ، فيما تقام مباراتان في المجموعة الخامسة ، فتلتقي البرازيل مع كوستاريكا ، وصربيا مع سويسرا، وفي المجموعة السادسة تلتقي المكسيك مع كوريا الجنوبية ، وألمانيا مع السويد، وفي المجموعة السابعة تلعب تونس مع بلجيكا.‏‏‏

البرازيل- كوستاريكا‏‏‏

لا يزال المنتخب البرازيلي ولاعبيه في صدمة كبيرة بعد التعادل أمام منتخب سويسرا الذي لا يمتلك اسماً كبيراً في عالم كرة القدم، وذلك رغم التوقعات التي كانت تشير إلى بداية قوية لهم في كأس العالم 2018.‏‏‏

وانطلق مشوار منتخب البرازيل أو ما يطلق عليهم راقصو السامبا بتعادل مخيب أمام سويسرا 1/1 ضمن الجولة الأولى من المجموعة الخامسة.وظهر أغلب لاعبي البرازيل بمستوى متواضع على رأسهم نيمار دا سيلفا وغابرييل جيسوس وفيليب كوتينيو رغم أن الأخير سجل هدف بلاده الوحيد في شباك سويسرا.وتستعد البرازيل الآن لتعديل الوضع الحالي عندما تلاقي كوستاريكا اليوم الجمعة الساعة الثالثة عصراً على ملعب (كريستوفسكي) في سان بطرسبورغ بقيادة الحكم الهولندي بيورن كويبرس .‏‏‏

وعشية المباراة المنتظرة تلقى منتخب البرازيل أنباء سارة بعودة نيمار إلى تدريبات الفريق بعدما عانى من مشاكل بدنية عقب مباراة سويسرا ، ولم يشارك في تدريبات الفريق ليومين متتاليين قبل أن ينضم للتدريبات مجدداً لتتأكد مشاركته أمام كوستاريكا التي يحتاج فيها المدرب تيتي لنجمه الأول. في المقابل ستسعى كوستاريكا للخروج بأقل الخسائر على أمل البقاء ضمن المنافسة بعد الهزيمة الأولى أمام صربيا 0/1.‏‏‏

نيجيريا- أيسلندا‏‏‏

ملعب (فولغوغراد أرينا) سيكون مسرحاً لصدام (إفريقي- أوروبي) بين نيجيريا وأيسلندا الساعة السادسة مساء بقيادة الحكم النيوزيلندي ماتيو كونغر. منتخب نيجيريا سيسعى جاهداً لمحو آثار الهزيمة الأولى أمام كرواتيا 0/2 بتحقيق الفوز الأول لأن أي نتيجة غير ذلك سيجد النسور الخضر أنفسهم خارج حسابات التأهل. في المقابل تأمل أيسلندا لمواصلة تألقه وكسب نقاط جديدة يضيف إلى نقطته الأولى التي كسبها أمام الأرجنتين بالتعادل 1/1. وتتمنى أيسلندا ألا تنصهر وسط أجواء شديدة الحرارة في فولغوغراد، عندما تواجه نيجيريا.وتحلم أيسلندا التي تشارك في كأس العالم لأول مرة، بالتأهل لأدوار خروج المغلوب، وكتابة فصل جديد في واحدة من أروع القصص الملحمية في تاريخ اللعبة خلال السنوات الأخيرة.ولن تشكل مواجهة نيجيريا، التي تتطلع للفوز أيضاً ، التحدي الوحيد أمام أيسلندا حيث ستضطر للعب وسط حر شديد بالمدينة الواقعة جنوب روسيا.ومن المتوقع أن تصل درجة الحرارة إلى 32 وقت انطلاق المباراة، بما يزيد بواقع 10 درجات مقارنة بحالة الطقس عند التعادل مع الأرجنتين، يوم السبت الماضي، وقال مساعد المدرب هيلغه كولفيدسون للصحفيين قبل السفر إلى فولغوغراد: بالطبع تحدثنا عن هذا الأمر.وأضاف: لدينا أطباء وسنحاول تهيئة الأوضاع قدر الإمكان، وستساعدنا الفيتامينات أو ما شابه، لكن الأجواء ستكون صعبة على الفريقين.وتواجه أيسلندا مشكلة محتملة في ظل الشكوك حول مشاركة الجناح يوهان غودموندسون، صاحب الدور المؤثر في الهجمات المرتدة السريعة، بعد إصابته بتمزق عضلي أمام الأرجنتين.أما صانع اللعب جيلفي سيغوردسون، الذي لحق بكأس العالم في الوقت المناسب، بعد تعافيه من إصابة، فيبدو جاهزاً لمواصلة مشواره بعدما أكمل 90 دقيقة أمام الأرجنتين.وقد يحافظ التعادل على آمال أيسلندا في التأهل، لكن نيجيريا متذيلة المجموعة الرابعة، أصبحت تحت ضغط وسيكون المدرب جيرنوت رور، مجبراً على الفوز. وسيقود أوديون إيغالو هجوم نيجيريا بعدما أضاع فرصتين أمام كرواتيا.وقال إيغالو: مواجهة أيسلندا ستكون مختلفة عن كرواتيا. نريد الهجوم وصناعة فرص لإحراز أهداف.‏‏‏

صربيا- سويسرا‏‏‏

قد تنقلب المجموعة الخامسة رأساً على عقب، عندما تلتقي صربيا وسويسرا اليوم الساعة التاسعة مساء على ملعب (كالينينغراد) بقيادة الحكم الألماني فيلكس بريتش ، في مواجهة قد تضع أحدهما على مشارف التأهل للدور الثاني.وفي مجموعة، كان من المفترض أن تتصدرها البرازيل القوية، تعتلي صربيا، الأقل تصنيفاً بين الفرق الأربعة، القمة بعد فوزها على كوستاريكا 1/0 في مباراتها الافتتاحية، بينما تعادل المنتخب البرازيلي 1/1 مع سويسرا.وفي ظل احتلالها المركز السادس في تصنيف الفيفا، من الصعب اعتبار سويسرا مفاجأة المجموعة، لكن التعادل مع البرازيل، بطلة العالم 5 مرات، لا يزال يمكن تصنيفه كمفاجأة، هزت المجموعة وكأس العالم.لكن في الجولة الثانية لمباريات المجموعة، قد تصبح صربيا على مشارف التأهل للدور الثاني، إذا حققت فوزها الثاني على التوالي، بينما يمكن لسويسرا تعزيز وضعها كحصان أسود بتحقيق نتيجة إيجابية أخرى.ولا ينظر للمنتخب السويسري، باعتباره مرشحاً للفوز بكأس العالم، لكنه لم يخسر في مبارياته الست الأخيرة، بما في ذلك التعادل مع البرازيل وإسبانيا، وهما فريقان مرشحان بقوة للتتويج.وكالمعتاد، يمتاز منتخب سويسرا بالتنظيم الجيد والقوة البدنية، لكنه لن يرهب المنتخب الصربي الذي أظهر ضد كوستاريكا أنه قوي أيضاً.وقد يسفر ذلك عن العديد من البطاقات الملونة من الحكم، في المواجهة القوية.وبينما يمتلك المنتخب الصربي، سمعة هجومية، فإن كل فريق سجل هدفاً واحداً في أول مباراة، وجاء الهدفان من كرتين ثابتتين.‏‏‏

بلجيكا- تونس‏‏‏

تُعقد الآمال العربية على منتخب تونس الذي بات الممثل العربي في المونديال بعد خروج مصر والسعودية والمغرب في البقاء ضمن المنافسين في البطولة ، لكن الأمر يبدو في غاية الصعوبة ، فبعد أن ذاق نسور قرطاج مرارة الهزيمة في المباراة الأولى أمام إنكلترا 1/2 في الوقت المحتسب بدلاً من الضاع، سيجد نفسه أمام منافس أشد شراسة متمثلة بالمنتخب البلجيكي الذي كسب نقاط الفوز في مباراته الأولى أمام بنما 3/0 .‏‏‏

وعشية المباراة المرتقبة أكد نبيل معلول، المدير الفني للمنتخب التونسي، أنه سيطالب لاعبيه بالصمود والدفاع عن الراية الوطنية، مثلما كانوا في المباراة الأولى. وقال معلول: سأجري بعض التعديلات في التشكيلة خلال المباراة، وقال معلول: المؤكد أن فرصنا تراجعت نسبياً بعد الخسارة. بإمكاننا المرور بأربع نقاط فقط، ومن الممكن ألا نمر للدور الثاني حتى لو حصدنا 6 نقاط.‏‏‏

يذكر أن المواجهة بين تونس وبلجيكا ستستضيفها ملعب (أوتكريتي أرينا) في موسكو غداً السبت الساعة الثالثة عصراً.‏‏‏

المكسيك- كوريا الجنوبية‏‏‏

ملعب (روستوف أرينا) في روستوف أون دون سيشهد واحدة من أكثر المباريات إثارة بين المكسيك وكوريا الجنوبية غداً الساعة السادسة مساء. المنتخب المكسيكي المنتشي من فوزه التاريخي والمثير على حساب المنتخب الألماني (حامل اللقب) في الجولة الافتتاحية 1/0 سيحاول جاهداً تخطي العقبة الكورية الجنوبية والوصول للنقطة السادسة سيخوّله بكل تأكيد بلوغ دور الـ 16. في المقابل سيكون لزاماً على المنتخب الآسيوي حصد النقاط الثلاث للبقاء ضمن المنافسة بعد هزيمته الأولى أمام السويد 0/1 ، لأن أي نتيجة سلبية سيجد الفريق نفسه خارج البطولة.‏‏‏

ألمانيا- السويد‏‏‏

مسك الختام في مباريات السبت ستكون المواجهة المصيرية بين ألمانيا والسويد الساعة التاسعة مساء على ملعب (فيشت الأولمبي) في سوتشي.‏‏‏

المنتخب الألماني وبعد الهزيمة أمام المكسيك 0/1 سيكون مطالباً بالفوز غداً إذا أراد البقاء في البطولة ومواصلة الحفاظ على لقبه، من هنا سيبذل ناسيونال مانشافت قصارى جهده لكسب نقاط الفوز. وعشية المباراة أعرب نجم منتخب ألمانيا توماس مولر إن المانشافت بحاجة لإعادة اكتشاف حدة أدائه في المباراة التالية له بالبطولة، وأضاف: يجب علينا أن نتطلع للأمام ونفكر بشكل إيجابي، نأمل جميعاً في الاستمرار بالبطولة، لأطول وقت ممكن. وتابع: يجب أن نفوز بالمباراتين المتبقيتين لنا، وسيكون هذا صعباً للغاية.. لكننا لا نستطيع الفوز بالمباريات إذا مزقنا بعضنا البعض.وأضاف مولر: بغض النظر عمن سيلعب يوم السبت، يتعين على كل فرد بالفريق أن يؤدي واجبه ودوره، ويؤدي واجبات مركزه.. نعمل على توضيح مهامنا وواجباتنا بالضبط، لأننا لم ننفذها بالكامل أمام المكسيك.وأكد أن الفريق يجب أن يتحسن، ليرتقي بنفسه إلى وضع يسمح له بالنجاح.في الجهة المقابلة أعرب أندرياس غرانكفيست، قائد المنتخب السويدي عن توقعه بأن منتخب ألمانيا سوف يخوض مباراة هجومية .وقال في تصريحات صحفية أعتقد أن المنتخب الألماني سيكون لهم المزيد من الاستحواذ على الكرة والسيطرة الهجومية، ويتعين علينا أن ندافع عن أنفسنا كثيراً.وأوضح غرانكفيست : يتعين علينا أن نتسم بالانضباط البالغ وأن يدافع جميع أفراد الفريق عن أنفسهم، مثلما قمنا بذلك أمام إيطاليا وفرنسا في التصفيات الأوروبية المؤهلة للبطولة. وشدد غرانكفيست على أنه بالإضافة إلى الدفاع الصارم، فإنه ينبغي على فريقه أن يكون مستعدا لشن الهجمات المرتدة السريعة، كلما كانت هناك فرصة للقيام بذلك.‏‏‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية