تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


مسرح.. هاملت ... فرقة حبق

ثقافة
الجمعة 22-6-2018
سلوى الديب

للمسرح قصة عشق لا تنتهي لا تزول وكل يوم يزداد رواده شغفا بهذا الفن الراقي , برغم الحرب والدمار وفي أوج الأزمة كان رواده لا يتوانون عن متابعة نشاطات المسرح ,

وللعشق أشكال منهم المتابع ومنهم الفاعل ونحن أمام ظاهرة مسرحية فريدة ومحرك للحركة الفنية الثقافية في حمص إنه المخرج المسرحي سامر ابراهيم أبو ليلى الذي يحاول أن يسبق عصره بإبداعه , بالتعاون مع مديرية الثقافة بحمص تقدم مبادرة (ربيرتوار حمص المسرحي) الجلسة الخامسة ضمن برنامجها السنوي ستناقش هذا الشهر نص (هاملت) للكاتب شكسبير وستقدم فرقة (حبق) المسرحية مشاهد من النص بإشراف الفنان سامر أبو ليلى.‏

بدأ العرض بمشهد مسرحي لقاء هاملت بطيف والده الملك المقتول يخبره فيه كيف قتله عمه الملك الحالي ويطالبه بالثأر, وقد ارتدى الممثلون ملابس تمثل زي الدانمرك في تلك الحقبة وبمحاولة لإدخال الحضور بأجواء العمل حيث قدموا ملخصا بسيطا للعمل , وتناول المشهد الثاني مشهد المواجهة بين الملكة الأم وهاملت حيث يواجهها بحقيقة زواجها من عمه القاتل ويطلب منها التوقف عن معاشرته أما المشهد الثالث فكان اللقاء بين هاملت وبين أوفيليا حبيبته التي فقدت عقلها بعد مقتل والدها على يد حبيبها هاملت الذي قتله بالخطأ عندما كان والدها مختبئ وراء الستار في غرفة الملكة، فقتله هاملت ظنا منه أنه الملك عمه كلاوديوس وهي بالعموم من أهم المشاهد في النص وتوضح مسيرة هاملت بين التردد بأخذ الثأر من عمه بعد قتله والده وبين تفكيره بالانتحار وادعاء الجنون وفي النهاية مقتله. المشاركون في المشاهد من فرقة حبق المسرحية وهم حسين المحمد بدور طيف الملك كاتيا عباس بدور أوفيليا محمد خباز بدور هوراشيو غفران محمد بدور الملكة عدنان مشعلجي بدور هاملت تنفيذ الموسيقا يوسف ابراهيم ومدير المنصة الياس ديوب تنظيم نجاح حنا وسحاب ابراهيم فريق البحث رمضان عيسى-محمد ملحم-ألاء الوعر .‏

ثم تلاه عدة مناقشات أغنت الربيرتوار سنقتطف جزءاً منها :‏

الدكتور الناقد نايف سلوم :في الزمن المعوج, الزمن المفكك الخارج عن سكته زمن خارج الوصل حيث حاكم مغتصب لفراش السرير مغتصب حق , هذا الاغتصاب استدعى زيارة الضيف أو الطيف , وهذا يقودنا مباشرة إلى طيف هاملت الأمير ووليمة الوصي المسمومة , فقلت :‏

أربعة أشخاص يشكلون الحلقة السرية الخاصة بوحي الطيف , ضابطان هما مرسلس وبرناردو ومثقف متعلم فقيه متعلم فقيه لقن هو هوراشيو وأمير قلق محزون بمقتل أبيه وزواج أمه من عمه القاتل هو هاملت ....‏

مدرب وحكم في الكاراتيه والفنون القتالية وطالب إرشاد نفسي زين الدار محمد :المسرحية سلطت الضوء على الضعف الإنساني وعدم استقرار أهداف الإنسان وخضوعه إلى الحظ والقدر ويمكن أن نسميه جوانب الإخفاق عند الإنسان , نجد أن المشكلة لدى هاملت ليست مشكلة الإرادة والعقل (العقل الفلسفي أو الطبيعة المزاجية التي لا تقدر على الفعل السريع) بل هي مشكلة المنتقم المطالب بالثأر حيث نحتم عليه تنفيذ أمر الشبح المنتقم بقتل الملك , بيد أن المشكلة كانت تصاغ بلغة عالم خاص ...‏

وربما نجد جانب سياسي لهذه المسرحية حيث وليم شكسبير قادم من الريف وارتبط بأبهة البلاط الملكي الذي كان يعاني من تصدع على مستوى الدولة حيث التناقض في النظام الإقطاعي والتصدع في الروح بمواصفاتها البرجوازية الناشئة فنجده سعى للقضاء على عمه الملك وهي دعوة للقضاء على النظام الإقطاعي الذي عجز عن تلبية حاجات عصر النهضة .‏

الناقد والكاتب المسرحي سلام اليماني : هاملت شخصية محيرة , شكسبير كان خبيثا قدم تحييراً مقصوداً مثلا هذا الأب القتيل الضحية لا نستطيع أن نتعارض معه لأنه قتل ظلما وغدراً (قتل سياسي) لأنه يعترف أنه اترتكب قبل وفاته ما يوجب عذاباً عظيما فهو الضحية والمجرم بنفس الوقت والتحيير الثاني الذي طرحه نفس القاتل فإن القاتل قاتل نراه يصلي ويستغفر ربه ويدين نفسه كيف لهذا القاتل المتسلسل الذي قتل أخاه ثم قتل وقتل , كيف نصدق صلاته واستغفاره واعترافه وطلب المغفرة ...‏

مما قرأت في مسرحية هاملت وأنكرته على شكسبير وله الحق به أنه قد كتب مسرحية سابقة رديئة رفضها الجمهور ثم جاء بها وأدخلها بصلب مسرحيته الرائعة ودافع عنها واتهم الجمهور...‏

كان الحضور مميزا بنقاشه وتفاعله مع العمل حيث استمر لأكثر من ساعتين ...‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية