تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


جهاز تحال «لفصادة البلازما» لالتهاب الأعصاب والجذور في مشفى دمشق

دمشق
محليات - محافظات
الأربعاء 21-2-2018
عادل عبد الله

أكد الدكتور محمد هيثم الحسيني مدير عام الهيئة العامة لمشفى دمشق أن الهيئة مستمرة في تحسين الرعاية الصحية والطبية المقدمة للمواطنين والعمل على تقديم الخدمات الصحية بشكل أفضل

من خلال تطوير العمل في كافة الأقسام والشعب والإصرار على متابعة أحدث المستجدات العلمية بكافة الاختصاصات.‏

الدكتور أنس جوهر رئيس شعبة الأمراض الداخلية العصبية في مشفى دمشق- أمين سر رابطة العلوم العصبية السورية- أكد أن ما يميز الشعبة العصبية توفر تخطيط الأعصاب والعضلات والدماغ، وأيضاً خدمة تصوير الرنين المغناطيسي والطبقي المحوري وتصوير الشرايين الدماغية في المشفى، وذلك يساعد بأن يكون العمل متكاملاً، إضافة لتواجد طبيب عصبية على مدار الساعة، موضحاً أن مرضى غيلان باريه (التهاب الأعصاب والجذور الحاد) ليس مرضاً جرثومياً أو فيروسياً ينتقل بالعدوى ويحدث جائحة، بل هو عبارة عن اعتلال أو التهاب أعصاب حاد وهو مرض مناعي ذاتي يشكل فيه الجسم أضاداً تهاجم الأعصاب.‏

وأوضح الدكتور جوهر أنه في هذا الوقت من العام يلاحظ زيادة بعدد المصابين بمرض غيلان باريه، وهؤلاء المرضى يحتاجون لعلاج إسعافي بمعظم الحالات، والعلاج يعتمد على إجراء فصادة البلازما، أو إعطاء المريض غلوبولين المناعي (IVIG) فصادة البلازما وتعتمد على مبدأ تنقية البلازما الدموية ضمن جهاز تحال خاص لفصادة البلازما، مشيراً إلى أنه يتم إجراء فصادة البلازما للمرضى في الشعبة العصبية، بينما سابقاً كان يتم في العناية المشددة، لمرضى التهاب الأعصاب والجذور الحاد..‏

وذكر رئيس شعبة العصبية وجود ثلاثة مرضى حالياً يتم العمل على فصادة البلازما لهم، كما تم انتهاء مريض من الجلسات وتم تخريجه، موضحاً أن النتائج جيدة كما أنه لا يوجد أي اختلاط أو مشكلات للمرضى، كما أن المريض يعتبر ضمن العناية المشددة.‏

ونوه الدكتور جوهر أن الجهاز الخاص بالفصادة مع فلاتر خاصة يعتمد على تأمين عدد معين من وحدات البلازما للمريض لتنقية الدم من بعض الأضاد المسببة لمرضى اعتلال الأعصاب، آملاً الاستمرار بهذا العلاج وتقديم خدمة أفضل دائماً للمرضى.‏

وأضاف جوهر أنه يتم العمل على تأمين الغلوبولينات المناعية لبعض الحالات من المرضى التي يتعذر أحياناً إجراء فصادة البلازما لهم، وسيتم البدء بتطبيقها على بعض الحالات المختارة التي يستحسن تطبيق الغلوبيولين عند فصادة البلازما.‏

مشيراً إلى أنه لا توجد نظم معينة لعدد الحالات الوافدة لمشفى دمشق، وأنه يعتبر عدداً كبيراً وجود أربعة مرضى خلال أسبوع واحد في المشفى، كما يتوافد كل فترة 10 أيام مريض اعتلال أعصاب، منوهاً بأنه خلال هذه الفترة من العام تكثر فيها الانتانات الفيروسية والصدرية، لاعتبار مرض غيلان باريه (اعتلال أعصاب وجذور) مرضاً مناعياً، ويحدث بعد أسبوعين وإلى ثلاثة أسابيع من الانتان الفيروسي، وبكثرة الانتانات في هذه الفترة من العام يكثر تواتر المرضى في هذا المرض.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية