تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


رؤية مختلفة

الكنز
الأربعاء 21-2-2018
ميساء العلي

مع اقتراب مرحلة إعادة الإعمار التي بدأت مؤشراتها تطفو إلى الواجهة من خلال وضع الحكومة اللبنات الأساسية لها خاصة فيما يتعلق بإعادة تشغيل المصانع والشركات التي توقفت جراء الحرب،

نحن أمام مرحلة مهمة وخاصة فيما يتعلق بالمشكلات المتراكمة منذ سنوات والتي تحتاج إلى حلول جذرية وقرارات جريئة وواضحة.‏

وهنا يأتي دور التشريعات والقوانين الحالية التي لا بدّ أن تمنح المزيد من الصلاحيات الواضحة والصريحة مع تعديل البعض منها وإصدار البعض الآخر بهدف مواكبة التطورات الحاصلة في القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والتنموية والخدمية المختلفة.‏

وسورية لا تشذ عن القاعدة، فقوانينها أيضاً عرضة للمساءلة والمراجعة والاختبار لمعرفة إمكانياتها الذاتية في تلبية تلك التطورات ولا يذهب عن البال تلك التي تعد على تماس مباشر بحياة المواطنين، والتي تحتاج بين حين وآخر إلى مراجعة وتبديلات وأحياناً تغيرات لتبقى على صلة وثيقة بتقديم الخدمة القانونية للمواطن وفق مصلحته الحقيقية المتوازنة لا مصلحة الفعاليات المختلفة الضيقة على حسابه.‏

الأمر الآخر والمكمل للقوانين والتشريعات لا بدّ أن يكون من خلال دعم أي قرار اقتصادي يأخذ بعين الاعتبار كل المتغيرات التي من شأنها التحفيز على النمو الاقتصادي الذي يؤدي لرفع معدلاته بشكل إيجابي على المستوى المحلي الأمر الذي يجعلنا ننظر إلى معالجة أي مشكلة اقتصادية برؤية مختلفة بعيدة عن الإنعاش المؤقت وتقديم كل الدعم من خلال خطة واضحة المعالم قابلة للتطبيق على أرض الواقع رغم الظروف التي نعيشها وقلة الموارد المحلية وذلك عن طريق البحث عن البدائل الممكنة.‏

مسألة إعادة الإعمار لا تتوقف عند توفر المكونات لتلك العملية بل نحتاج لتطوير آلية صناعة القرار الحكومي الذي بات أكثر من ضرورة للارتقاء بجودة القرارات المتخذة وتجنب اتخاذ قرارات بصورة متسرعة تؤدي إلى نتائج سلبية غير متوقعة تكون آثارها كارثية على الاقتصاد الوطني ككل وعلى المواطن الذي يعد الحلقة الأهم في عملية الإعمار.‏

ولا يغيب عنا أهمية الإسراع بإصدار قانون الاستثمار ضمن رؤية جديدة تشجع على جذب رؤوس الأموال المهاجرة للعودة للوطن والاستثمار في مشاريع وقطاعات استراتيجية تحقق قيماً مضافة للاقتصاد السوري الذي ينتظر الكثير على هذا المسار.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية