تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


4500 خدمة بمركز دمشق للأمراض السارية شهرياً

دمشق
محليات - محافظات
الأربعاء 23-5 -2018
عادل عبد الله

أكد مدير الأمراض السارية والمزمنة في وزارة الصحة الدكتور أحمد ضميرية لـ (الثورة) أن الوزارة أصدرت بداية العام الحالي أول دليل استرشادي لتدبير التلاسيميا وتم تعميمه على كل المراكز

لتطبيق علاج منهجي علمي موحد على جميع المرضى وعددهم حاليا 3800 مريض على المستوى الوطني.‏

وأوضح الدكتور ضميرية أن الخدمات المجانية المقدمة لمرضى التلاسيميا لم تتوقف رغم تحديات الأزمة ومتواصلة عبر 12 مركزاً تخصصياً موزعين في مختلف المحافظات، مشيراً إلى أن الأتمتة متواصلة لتحديد أعداد المرضى ذوي الحالات المزمنة وضبط نفقات العلاج وتخفيف الهدر.‏

وأشار مدير الأمراض السارية والمزمنة إلى أن عدد مرضى التلاسيميا المسجلين في وزارة الصحة حوالى 4 آلاف مريض توفر لهم خدمات تشخيص وعلاج مجانية متكاملة، ومع مواصلة العمل على أتمتة هذا الملف اعتمدت الوزارة مؤخراً أول دليل استرشادي لتوحيد تدبير المرض.‏

وذكر الدكتور ضميرية أن مركز التلاسيميا التخصصي بدمشق الذي يوفر 4500 خدمة شهرياً لمرضى التلاسيميا وفقر الدم المنجلي وينفذ أنشطة نفسية واجتماعية للمرضى وأسرهم، وترفيهية للأطفال بالتعاون مع جمعيات ومنظمات أهلية، مشيراً إلى أنه يتم العمل لتطبيق مبادرة التبني الدموي وتعني تحديد ستة إلى سبعة أشخاص مسؤولين عن طفل مصاب بالتلاسيميا من نمط وزمرة دمه نفسها للتبرع له مدى الحياة وتخفيف الاختلاطات الناجمة عن نقل الدم المتكرر.‏

مشيراً بأن الخدمات المقدمة للمرضى في المركز تتضمن التشخيص والعلاج ونقل الدم المتكرر وإعطاء خالبات الحديد ولقاحات منها السحائيات والمكورات العنقودية والمستديمات النزلية والكريب، فضلاً عن تقديم الاستشارات الوراثية للخاطبين.‏

وبين ضميرية أن الشخص الحامل للمرض يبدو كشخص سليم مع العلم أنه قد يصاب بفقر دم خفيف جداً لكنه لا يحتاج إلى نقل دم دوري، إلا أنه يمكن أن ينقل المرض لأبنائه ويمكن معرفة إن كان حاملاً للمرض أم لا عن طريق إجراء تحليل مخبري يدعى رحلان الخضاب، وتبدأ عادة أعراض وعلامات المرض السريرية بالظهور بعد الشهر السادس من العمر، كما إنه يمكن خلال الأسابيع 8-12 للحمل معرفة ما إذا كان الجنين مصاباً بالمرض أم حاملاً له، وتتجلى الأعراض بالشحوب المزمن واللون اليرقاني الخفيف والسحنة المميزة لمرضى التلاسيميا، كما يحتاج مرضى التلاسيميا إلى نقل دم دوري مرة كل أسبوعين أو شهر مدى الحياة ينجم عن عمليات نقل الدم مشاكل كثيرة أهمها زيادة نسبة الحديد في الجسم وهشاشة العظام وضعف عام في الجسم وتأخر البلوغ.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية