تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


بعد إعادة انتخابه رئيساً لفنزويلا... مادورو يطرد القائم بالأعمال الأميركي

وكالات - الثورة
الصفحة الأولى
الأربعاء 23-5 -2018
أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أمس طرد كل من القائم بالأعمال الأميركي تود روبنسون والمسؤول الثاني في البعثة الدبلوماسية الأميركية في فنزويلا براين نارانغو وإمهالهما مدة يومين لمغادرة البلاد بسبب تآمرهما ضد الحكومة الشرعية.

وجاء ذلك خلال اجتماع بمقر اللجنة الانتخابية في كراكاس أمس، حيث تم الإعلان عن إعادة انتخاب مادورو رئيسا للجمهورية رسميا، بعد أن حصل على 68 بالمئة من أصوات الناخبين.‏

وقال الرئيس مادورو: أعلن روبنسون شخصا غير مرغوب فيه وأطلب منه المغادرة خلال 48 ساعة.‏

وأشار مادورو إلى أن نارانغو يمثل وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية «سي آي ايه» في كراكاس مضيفا: تكفينا مؤامرات.‏

وقال مادورو مخاطبا الولايات المتحدة: إنكم لن تنجحوا بردع فنزويلا من خلال المؤامرات ولا العقوبات.‏

وأكد مادورو أن على المسؤولين الأمريكيين المغادرة «دفاعا عن كرامة الوطن الفنزويلي» موضحا أن روبنسون تآمر عسكريا ضد فنزويلا وأراد تدمير اقتصاد البلاد ودعم الامتناع عن التصويت خلال الانتخابات الرئاسية التي جرت في فنزويلا أول من أمس.‏

ولفت مادورو إلى أنه سيعرض أدلة على هذه المؤامرة في المجالات العسكرية والسياسية والاقتصادية واصفا روبنسون بأنه متآمر نشط ينتهك القانون الدولي ويسيء استخدامه.‏

وأوضح مادورو أن فنزويلا تواجه في هذه الأيام نوعا جديدا من الحروب غير التقليدية التي تهدف الى استعمارها مرة أخرى وتدمير ديمقراطيتها، مؤكدا أن فنزويلا قادرة على التغلب على كل التحديات.‏

وشدد مادورو على رفضه كل العقوبات بحق جمهورية فنزويلا البوليفارية لأنها تتسبب بمعاناة للشعب الفنزويلي.‏

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن أمس الأول فرض عقوبات اقتصادية على فنزويلا تتضمن حظر شراء الديون الحكومية ردا على انتخاباتها الرئاسية التي أفضت إلى إعادة انتخاب الرئيس مادورو لولاية ثانية.‏

وتعليقاً على ذلك أكد نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر بانكين أيضاً أن العقوبات التي فرضها ترامب على فنزويلا تتعارض بشكل كامل مع القانون الدولي.‏

ونقلت وكالة تاس الروسية عن بانكين قوله للصحفيين أمس: لقد جرت الانتخابات في فنزويلا في الجو الملائم الذي يجعل الجميع يعترف بشرعيتها.. ومحاولة تصعيد الوضع في هذا البلد من خلال ممارسة الضغوط عليه والتهديد بفرض عقوبات ضده هو أمر غير بناء على الإطلاق وغير قانوني من وجهة نظر القوانين الدولية.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية