تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


تراوغ بالحديث عن القمة المرتقبة... واشنطن تمعن بتهديد بيونغ يانغ: لا نستبعد الخيار العسكري!!

وكالات- الثورة
الصفحة الأولى
الأربعاء 23-5 -2018
تصر أميركا على لهجة التصعيد ضد كوريا الديمقراطية، وذلك بهدف ابتزازها والضغط عليها من اجل الامتثال لإرادتها، لكن الأخيرة بالمرصاد لتلك الألاعيب.

فقد صرح نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس امس، بأن الولايات المتحدة لم تزح من الأجندة الخيار العسكري بخصوص كوريا الديمقراطية أبداً، وأوضح أن الرئيس دونالد ترامب مستعد للانسحاب من اجتماع قمة غير مسبوق مع الرئيس الكوري الديمقراطي كيم جونغ أون والمقرر عقده الشهر المقبل، وهو ما يؤكد شكوك بيونغ يانغ الأسبوع الماضي برغبة واشنطن بالاجتماع.‏

وقال بنس في تصريحات لمحطة فوكس نيوز التلفزيونية: إنه يجب على كوريا الديمقراطية ألا تحاول السعي للحصول على تنازلات من الولايات المتحدة مقابل ما اسماها وعوداً لا تنوي الوفاء بها.‏

كما حذر بنس كوريا الديمقراطية مجدداً من تكرار السيناريو الليبي، في حال لم تتخل عن برنامجيها النووي والصاروخي، معلناً أن بلاده تنطلق من فرضية تقول إن بيونغ يانغ إذا لم تتخل عن برنامجها النووي، فإن أحداثا مشابهة لتلك التي حصلت في ليبيا ستحدث في كوريا الديمقراطية.‏

وذكر نائب الرئيس الأمريكي أن ترامب «أوضح أن الولايات المتحدة تحت قيادته لا تنوي تحمل وضع يكون فيه لدى نظام كوريا الديمقراطية أسلحة نووية وصواريخ باليستية تهدد الولايات المتحدة وحلفاءنا».‏

ولم يستبعد بنس أن تلجأ بلاده إلى استخدام القوة العسكرية، مضيفا «لقد أوضحنا أننا نواصل ممارسة ضغوط دبلوماسية واقتصادية على كوريا الديمقراطية، وننظر في جميع الخيارات لتحقيق هذا الهدف».‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية