تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


حققت جميع أهدافها ..اختتام المناورات البحرية الروسية الضخمة في المتوسط

وكالات - الثورة
الصفحة الأولى
الأثنين 10-9-2018
أنهت القوات الروسية تدريباتها في البحرالمتوسط في أول وأكبرمناورات مشتركة لوحدات الأسطول الروسي والقوات الجوية الفضائية في تاريخ روسيا الحديث ,

بعد أن نجحت القوات المشاركة بتحقيق جميع أهدافها من حيث رفع جاهزية القوات الروسية وتدريب القوات المشاركة على تنفيذ مهام تتعلق بالدفاع الجوي ومكافحة الغواصات , إضافة إلى عمليات الإنزال البحري وإجراء رمايات صاروخية ومدفعية متنوعة.‏

هذه المناورات لم تكن استعراضية , واكتسبت أهمية كبيرة لجهةً توقيتها في ظل المتغيرات الدولية والإقليمية الراهنة , وإضافة لأهميتها العسكرية , حملت هذه المناورات في طياتها رسائل سياسية في غاية الأهمية نجحت موسكو في إيصالها للعالم لاسيما لواشنطن بأن روسيا موجودة وقوية , محذرةً في الوقت نفسه من يفكر أن يلعب يالنار.‏

حيث أعلن القائد العام للقوات البحرية الروسية الأميرال فلاديمير كوروليوف اختتام التدريبات المشتركة بين تشكيلات الأسطول الحربي والقوات الجوية الفضائية الروسية في البحرالأبيض المتوسط.‏

وقال الأميرال كوروليوف أول أمس : إن التدريبات توجت بتنفيذ جميع أهدافها ، مشيراً إلى أن أجهزة الإدارة العسكرية وطواقم السفن والغواصات والطيران البحري ومشاة البحرية أظهرت مستوىً عالياً من الجاهزية والمهارة.‏

وأضاف كوروليوف أن كثيراً من أحداث التدريبات تم تنفيذها في عرض البحر بعيداً عن المنطقة الساحلية ، وأن بعض الأحداث مثل عملية الإنزال على شاطئ غير مجهز نفذت من دون أي إعدادات تمهيدية.‏

وفي إطار التدريبات التي جرت في مياه البحر المتوسط نفذت عمليات إطلاق صواريخ من على متن سفن ومروحيات وطائرات , وخلال المرحلة الختامية من التدريبات نفذ العسكريون الروس مهمة إنزال قوة من مشاة البحرية من سفن الإنزال على شاطئ غير مجهز والاستيلاء على موقع تابع للعدو المفترض , حيث قامت وحدات مشاة البحرية للأسطول الروسي بعملية إنزال عند ساحل محافظة اللاذقية .‏

وكانت مهمة العسكريين الروس وفق فكرة التدريبات تهدف إلى غزو قاعدة للعدو الافتراضي على الساحل البحري , وفي بداية الأمر نزلت مجموعة استكشاف عند الساحل السوري من المروحيات ثم مجموعة خاصة من القوارب وأخرى من الوحدات الأساسية من سفن الإنزال على متن المدرعات.‏

وجرت عملية الإنزال بدعم من الطائرات التابعة للطيران البحري والقوات الجوية الفضائية.‏

وشاركت في تنفيذ المهمة 26 سفينة حربية بما فيها 3 سفن إنزال و 24 طائرة منها طائرات مروحية من طراز»كا - 29»و»مي - 8»والطائرات من طراز»سو-33» و»سو- 30 إس إم «.‏

وأشار الأميرال كوروليوف الذي كان يحضر التدريبات إلى أن إنزال القوات الروسية تزامن مع أول عملية إنزال جرت منذ 50 عاماً في ذلك المكان بالذات , وقال للصحفيين : « نحتفل الآن بالذكرى الـ50 لأول عملية إنزال نظمها السرب الخامس للأسطول البحري (السوفيتي) هنا في البحر المتوسط عام 1968 , وهذا حدث ذو أهمية ودلالة كبيرة بالنسبة لبحارتنا».‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية