تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


البنــــاء يحتــــــــاج جهــــــــود الجميــــــــع

مجتمع
الأربعاء 29-8-2018
ميساء العجي

تتوالى الانتصارات يوما بعد يوم ونؤكد للعالم أجمع أننا شعب ينهض من تحت الرماد ليزرع الياسمين في بلد الياسمين فكم من سائح زار سورية ووعد بعودته إليها ثانية

وكم من باحث درس وعرف قيمة ما تحمله هذه الأرض من إبداعات ومن كنوز جمة سواء على أرضها أو داخل ترابها دون أن ننسى إبداعات أبنائها وتفوقهم حول العام وكذلك إنجازاتهم وكل ما يبدعون فيه.‏

وأخيرا: لن ننسى كيف أدهش الجيش العربي السوري وانتصاراته كل أصقاع العالم حتى أن تجربته بمكافحة ودحر الارهاب تعد مدرسة تدرس بالمستقبل فبعد كل هذا وذاك ألا يحتاج منا وطننا بذل الكثير من الجهود للحفاظ على ما وصلنا اليه.‏

فعملية الانتخابات للإدارة المحلية مقبلة وخاصة أن الإصلاح الإداري هو الأمر الدؤوب الذي تسعى إليه الحكومة وتعمل على تحقيقه باستمرار في كل اجتماع وكل عمل تقوم به وذلك لتحقيق التنمية والحياة الكريمة لكل المواطنين الذين عاشوا سنوات الحرب وما فيها من الم ومن جوع وحزن وفراق وبكاء وتشرد ودمار.كانت انتصارات جيشنا الباسل الجيش العربي السوري هي البلسم الذي يجعلنا نستمر حتى اليوم فكم من شهيد بذل دماءه وقدم حياته ليحيا اولاده حياة كريمة.‏

فقد سطر شهداؤنا بدمائهم سطور التاريخ القادم المشرق الأبيض والناصع الذي يسعى كل انسان في العالم ان يعيشه لذلك لابد ان تكون قيمة هذه الانتصارات متوازية مع انتخابات الإدارة المحلية فيتم اختيار الاشخاص الذين يحافظون عليها لابل يدعموها قلبا وقالبا أي من الداخل والخارج فما بذل من غال لا يجب ان يذهب سدى بانتخاب أشخاص لا يملكون حتى حس المسؤولية. لاسيما أن المرحلة المقبلين عليها مهمة جدا في حياتنا وهي مرحلة البناء والاعمار وتحتاج الى عزيمة وجهد مضاعف ومتواصل وعدم التوقف على الإطلاق فكل وقفة أمامها خسارة كبيرة.‏

لابد من العمل على اختيار أشخاص يتحملون المسؤولية ويعملون على تقديم الخدمات المطلوبة للجميع وتوفرها سواء في المدينة او في الريف لابل حتى أبعد منطقة واصغر نقطة على ارض بلدنا الحبيب وذلك حتى يتم التوازن الخدمي لكل مناطق سورية والعمل على إشراك المواطن بالمرحلة القادمة واطلاعه على كل ما يتعلق بمعاملاته وأمور حياته عبر عدة طرق متاحة له ذلك من اجل مشاورة ممثليه الحقيقية والعمل على الاستثمار الامثل للموارد المادية والبشرية وأن نحارب الفساد والفاسدين ونبتعد عن التجاوزات والاستثناءات ونعمل معا لبناء مجتمع يستحقه أبناؤنا بأن يعيشوا فيه بكل كرامة واعتزاز.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية