تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


استهداف الصحفيين سياسة صهيونية ممنهجة لحجب الحقائق.. الخارجية الفلسطينية تحذر من تبعات خطِرة لاعتداءات المستوطنين

وكالات - الثورة
أخبار
الأربعاء 29-8-2018
حذرت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية من مخاطر استمرار وتصعيد اعتداءات عصابات المستوطنين الإرهابية على أبناء الشعب الفلسطيني، وحملت حكومة الاحتلال برئاسة بنيامين نتنياهو،

وأذرعها المختلفة المسؤولية الكاملة عن تداعيات هذه الاعتداءات ونتائجها.‏

وأكدت الوزارة أن الاعتداءات الوحشية التي يرتكبها المستوطنون الصهاينة ضد المواطنين الفلسطينيين العزل، تشكل دليلاً جديداً على أهمية توفير الحماية الدولية للفلسطينيين تحت الاحتلال، ورأت أيضاً أن عدم توفير تلك الحماية يعتبر تواطؤاً دولياً وتخاذلاً في تحمل المسؤوليات الأممية الأخلاقية والإنسانية والقانونية تجاه الشعب الفلسطيني، مطالبة المجتمع الدولي ومؤسسات الأمم المتحدة المختصة بالخروج عن صمتها إزاء ما يتعرض له الفلسطينيون من استباحة احتلالية شاملة ومن انتهاكات جسيمة للقانون الدولي ترتقي لمستوى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.‏

وأشارت الى أن هذه الاعتداءات إنما تتم بإشراف وإسناد وحماية من حكومة الاحتلال وأذرعها المختلفة، في محاولة لترهيب الفلسطينيين وإخافتهم حتى وهم داخل منازلهم، كجزء لا يتجزأ من مخططات احتلالية توسعية تقوم على طرد وتهجير الفلسطينيين من جميع المناطق المحتلة وحشرهم في مناطقهم، وفصل تلك المناطق بعضها عن بعض.‏

في السياق، أدانت الوزارة بأشد العبارات إقدام المستوطنين على اقتحام مقام النبي يوسف بشكل عنيف تحت حماية قوات معززة من قوات الاحتلال، وأدانت اعتداءات المستوطنين على أهالي قريتي عينابوس وعوريف ومنازلهم، وتحركاتهم الاستفزازية العنيفة في طول وعرض ريف نابلس الجنوبي والمناطق المحيطة به.‏

في الأثناء أعرب منتدى الإعلاميين الفلسطينيين عن إدانته الشديدة لاعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على مجموعة من الصحفيين خلال تغطيتهم لاعتداء المستوطنين على أراضي الفلسطينيين وتجريفها بمدينة رام الله بالضفة الغربية، وإقدامها كذلك على اعتقال أحد الصحفيين أمس, موضحاً أن الاعتداء «الإسرائيلي» يمثل ضرباً لكل القوانين والأعراف الدولية والإنسانية الخاصة بحماية الصحافيين والمؤكدة على حرية الصحافة وتمكينها من تغطية الأحداث.‏

وأكد المنتدى تضامنه التام مع الزملاء الصحفيين الذين تم الاعتداء عليهم في منطقة جبل الريسان بقرية راس كركر غرب رام الله، وكذلك مع الصحفي الفلسطيني الذي اعتقل أمس لينضم لأكثر من 20 صحفياً وصحفية يقبعون في سجون الاحتلال الإسرائيلي، مشدداً على أن الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية الممنهجة ضد الصحافة والصحفيين الفلسطينيين «لن تنال بحال من الأحوال من إرادتهم الصلبة وعزيمتهم على مواصلة دورهم الوطني وواجبهم المهني في فضح جرائم الاحتلال وقطعان المستوطنين.‏

وجدد منتدى الإعلاميين مطالبته للاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب بضرورة التحرك للجم قوات الاحتلال ووضع حد لانتهاكاتها المخالفة للقوانين الدولية المتعلقة بحماية الصحفيين والمتنكرة لأبسط الأعراف الإنسانية الخاصة بحرية الإعلام، مشيراً إلى أن ذلك الأمر يضع علامات استفهام كبيرة حول جدوى القوانين في ظل تمادي الاحتلال في قمع الصحفيين وإرهابهم بشتى السبل بما في ذلك القتل العمد والزج في الزنازين» وأوضح أن أبلغ رد على جرائم الاحتلال واستهدافه المتواصل للصحفيين هو مواصلة جهودهم وواجبهم المهني في تعرية الوجه القبيح لأبشع احتلال في العصر الحديث، ونقل هموم وعذابات الشعب الفلسطيني الطامح للحرية وتقرير المصير أسوة بشعوب العالم الحر.‏

وفي السياق استنكرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية استمرار عمليات الاعتقال الممنهجة بحق الصحفيين والإعلاميين الفلسطينيين، في محاولة لحكومة الاحتلال الإسرائيلي تكبيل الصحافة وكبت الحريات الإعلامية، وتقييد الصحفيين ودفعهم لعدم نقل الحقيقة، مضيفة: إن الاحتلال يتعمد استهداف وملاحقة الطواقم الإعلامية والصحفية الفلسطينية، وذلك بهدف ثنيهم عن مواصلة دورهم في فضح جرائمه بحق أبناء الشعب الفلسطيني.‏

وطالبت المؤسسات الدولية والحقوقية بضرورة التدخل من أجل وقف سياسة اعتقال الصحفيين واحتجازهم بظروف قاسية، وتوفير الحماية لهم خلال تأديتهم واجبهم الصحفي، وإرسال لجنة تحقيق للوقوف على جرائم الاحتلال المتصاعدة بحقهم في الأراضي الفلسطينية، لضمان عدم الاعتداء عليهم.‏

ميدانياً أصيب خمسة فلسطينيين بجروح واعتقل ثلاثة آخرون جراء اعتداء قوات الاحتلال على الفلسطينيين في قرية رأس كركر غرب رام الله كما هدمت قوات الاحتلال منزل عائلة شهيد فلسطيني في الضفة الغربية.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية