تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


قرض مدرسي !

حديث الناس
الأربعاء 29-8 -2018
هنادة سمير

درجت العادة في السنوات السابقة وقبيل بدء موسم دراسي جديد على الحديث عن تأمين المستلزمات المدرسية عبر منافذ السورية للتجارة بأسعار مخفضة

عن سعر السوق كنوع من التدخل الايجابي ، وعن اجراءات مماثلة من قبل وزارة التربية بالتوجيه للمدارس بعدم التشدد في اللباس المدرسي والتساهل في ذلك لمساعدة اولياء الامور على تأمين متطلبات العام الدراسي في ظل الاوضاع المعيشية المتردية للمواطنين محدودي الدخل وثبات الاجور على ما هي عليه .‏

لكنها المرة الاولى التي يتم الإعلان فيها عن قرض وظيفي بقيمة 50 الف ليرة بدون فوائد يسدد على مدى 10 أشهر كاجراء يمكن أن يساعد الاهالي على الخروج من مأزق الاعباء المادية الكبيرة التي ترتبت عليهم بسبب تزامن حلول العام الدراسي مع فترة الاعياد.‏

هذا الاجراء في الواقع أثار موجة واسعة من التساؤلات لدى المواطنين وردود الفعل المستهجنة والحادة أحيانا من قبل بعضهم كما يتضح على مواقع التواصل الاجتماعي؛ والذين وجدوا فيه قبل كل شيء تكريسا لواقع الغلاء الحالي سواء فيما يتعلق بالقرطاسية أو الالبسة المدرسية وما يفرض على الاهالي من طلبات مبالغ فيها من قبل المدرسين دون مراعاة لاوضاعهم المعيشية الصعبة، كما وجدوا فيه اقرارا بعدم قدرة المواطن محدود الدخل من جهة اخرى على تأمين ابسط الاحتياجات في ظل محدودية الاجر الوظيفي وثباته على وضعه الحالي منذ عدة سنوات مقابل الارتفاع المطرد في اسعار السلع والخدمات .‏

واذا كان سداد القرض المدرسي سيمتد الى 10 أشهر تساءل البعض عن الكيفية التي سيتمكن فيها المواطن من تأمين المتطلبات الاخرى التي تنتظره ونحن على ابواب فصل الشتاء وهل سيتم اطلاق قرض « لمونة الشتاء» وآخر «للمازوت» وهو الذي يستدين اصلا سنويا لتأمين مادة التدفئة ( المازوت ) لاسرته وأطفاله!.‏

ولأن القرض يخص فئة الموظفين حصرا تساءل البعض عن مصير باقي فئات المواطنين من غير الموظفين وهم في الوقت نفسه من ضعفاء و محدودي الدخل والذين رأوا انفسهم خارج الاهتمام فيما يتعلق بتأمين متطلبات اسرهم والذين يعانون ما يعانونه في ظل الارتفاع الفاحش في الاسعار ومحدودية الاجور.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية