تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


أميركا تمهد بالضغوط للتسلل إلى كوريا الديمقراطية.. بيونـــغ يانـــغ: نيـــات واشـــنطن ســـيئة ولايمكـــن الوثـــوق بهـــا

وكالات - الثورة:
صفحة أولى
الأربعاء 29-8-2018
لم تترك أميركا طريقة إلا واستخدمتها لزيادة الضغط على كوريا الديمقراطية، متذرعة في كل مرة بحجة تختلف عن سابقتها، مع أن الأخيرة نفذت التزاماتها وأوفت بوعودها على خلفية القمة التي جمعت رئيسي البلدين دونالد ترامب وكيم جونغ أون.

فقد بحث وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في اتصالين هاتفيين مع نظيريه الياباني، تارو كونو، والكوري الجنوبي، كانغ كيونغ - وا، مواصلة الضغط على كوريا الديمقراطية.‏

وجاء في تصريحات أدلت بها المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، هيذر نويرت، في أعقاب الاتصالين اللذين أجراهما بومبيو في 24 من هذا الشهر، أن الوزيرين الأميركي والياباني أكدا تمسك بلديهما بإخلاء كوريا الديمقراطية من السلاح النووي بصورة نهائية وقابلة تماماً للتحقق، متتجاهلين ما قدمته الاخيرة في هذا المجال، في الوقت الذي لم تتقدم فيه اميركا ولا خطوة واحدة.‏

وأشارت نويرت إلى أن بومبيو جدد تمسك واشنطن بتحقيق هذا الهدف في مكالمته مع نظيره الكوري الجنوبي، كان كيونغ - وا، حيث تعهد الجانبان بالحفاظ على تنسيق وثيق بينهما، واتفقا على أن الضغط (على بيونغ يانغ) يجب أن يستمر لغاية تخليها عن سلاحها النووي!!‏

الى ذلك وعقب إلغاء زيارة بومبيو إلى بيونغ يانغ انتقدت كوريا الديمقراطية الولايات المتحدة واتهمتها بازدواجية المعايير وسوء النوايا، وشددت صحيفة «رودونغ سينمون» الكورية الرسمية على أن القوات الخاصة الأميركية المرابطة في اليابان تنفذ تمارين سرية، تمهيداً للتسلل إلى بيونغ يانغ.‏

واكدت الصحيفة أن الولايات المتحدة تقوم بـ»حياكة خيوط المؤامرة الإجرامية لشن حرب على كوريا الديمقراطية، في حال فشل السيناريو الذي تعده لإجبار بيونغ يانغ على استكمال نزع ترسانتها النووية.‏

وذكرت الصحيفة أن كوريا الديمقراطية لا تستطيع أن تأخذ على محمل الجد معايير واشنطن المزدوجة، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة تجري بالتزامن مع التفاوض بابتسام مصطنع، مناورات سرية بمشاركة عناصر القوات الخاصة والذين يرتكبون جرائم قتل.‏

وكانت مصادر في البيت الأبيض اعلنت أن ترامب، قرر إلغاء زيارة بومبيو، إلى كوريا الديمقراطية بحجة الانتقادات الموجهة لواشنطن من بيونغ يانغ دون أن تأخذ بالاسباب التي دفعت بيونغ يانغ لهذا الانتقاد.‏

وكتبت صحيفة «واشنطن بوست، أن بومبيو تسلم رسالة من رئيس اللجنة المركزية للحزب الحاكم، كيم يونغ تشول، وعرضها على ترامب، ولم ينشر المحتوى الدقيق للرسالة.‏

ولمواكبة الموجة الاميركية اعتبرت طوكيو أن كوريا الديمقراطية لا تزال تشكل ما أسمته تهديداً خطيراً ووشيكاً، لذلك ستعزز دفاعها ضد الصواريخ الباليستية، وذلك في أول مراجعة لسياساتها الدفاعية منذ قبول بيونغ يانغ بنزع سلاحها.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية