تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


طهران تؤكد أن أميركا والنظام السعودي يدعمان الإرهابيين في سورية.. روحانــي: إيــران لــن تســمح للمتآمريــن عليهــا أن يحققــوا أهدافهــم

وكالات – الثورة
صفحة أولى
الأربعاء 29-8-2018
أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن بلاده لن تسمح للمتآمرين عليها في الإدارة الأمريكية أن يحققوا أهدافهم.

وقال روحاني خلال حضوره أمس أمام مجلس الشورى الاسلامي الايراني للإجابة على الأسئلة الخمسة المطروحة من النواب بخصوص الوضع الاقتصادي:‏

إننا لن نسمح لأمريكا أن تمرر مؤامراتها وليكن شعبنا على ثق ة بأننا لن نسمح لمجموعة مناهضة لإيران اجتمعت في البيت الأبيض ان تتآمر علينا، مشددا على أن كل السلطات في غيران متضامنة ومتحدة مع القوات المسلحة تحت إشراف وقيادة قائد الثورة الإسلامية ودعم شعبنا، ولذلك لا نخشى أمريكا ولا المشاكل وسنتجاوزها بالشكل المناسب.‏

واعتبر روحاني ان الاتفاق النووي بين إيران والمجموعة الدولية اوجد انفتاحا على الصعيد الاقتصادي مع مختلف الدول ولكن الولايات المتحدة ظلت مصرة على سياساتها تجاه إيران لافتا إلى أن القضايا والمشاكل السياسية كان لها تأثير اكبر من الجانب الاقتصادي في موضوع تراجع سعر صرف العملة في ايران.‏

ودعا روحاني إلى توحيد الصفوف لمواجهة الضغوط التي تمارسها الولايات المتحدة على إيران مطالبا بالتنسيق والتشاور بين مختلف السلطات لحل جميع المشاكل والعقبات التي تواجه الاقتصاد الايراني.‏

وأشار روحاني إلى أن الحكومة قدمت أربعة مشاريع قوانين للبرلمان بشأن المصارف كما أن أداءها كان جيدا بشأن البطالة وتوفير فرص العمل حيث وفرت مليونين وسبعمئة الف وظيفة وتمكنت من خفض معدلات البطالة في البلاد إلى 12 بالمئة ورفع معدلات النمو الاقتصادي إلى أربعة بالمئة.‏

وبعد رد الرئيس روحاني على الأسئلة الخمسة صوت مجلس الشورى الإيراني على رفض أربع من إجابات روحاني والموافقة على إجابة واحدة بخصوص الوضع الاقتصادي.‏

ووفق النظام الداخلي للمجلس فانه بعد التصويت على إجابات الرئيس ورفض ثلثي النواب المشاركين في الجلسة هذه الإجابات فانه ستتم إحالة ملف المساءلة إلى السلطة القضائية.‏

وفي سياق آخر أكد رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الإيرانية كمال خرازي أن دعم الولايات المتحدة وبعض الدول الغربية والأنظمة العربية للتنظيمات الإرهابية هو السبب الرئيسي لاستمرار الأزمة في سورية.‏

وقال خرازي خلال اجتماع مع وفد من لجنة برغهوف الألمانية إن أميركا والنظام السعودي هما أكبر الداعمين للتنظيمات الإرهابية في سورية وينبغي أن يتوقف هذا الدعم، مشيرا إلى أن الوجود الاستشاري الإيراني في سورية جاء بطلب من الحكومة الشرعية فيها.‏

ولفت إلى أنه على جميع الدول في ظل هذه الظروف دعم المبادرات السياسية لحل الأزمة في سورية موضحا أن إيران ستواصل تعاونها ومساعيها على هذا الصعيد.‏

واعتبر خرازي أن مسار آستنة لعب دورا مؤثرا في طريق حل الأزمة في سورية ولذلك على الجميع دعم هذا المسار.‏

وحول الوضع في اليمن قال خرازي إن سبب استمرار الأزمة في هذا البلد هو دعم أميركا للنظامين السعودي والإماراتي في مواصلة عدوانهما عليه وغياب الإرادة السياسية لتسوية هذه الأزمة.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية