تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


« بلا سقف » .. فصــــول مســـرحيــة أســـــئلة وطمـــــوح

ثقافة
الأربعاء 22-8-2018
عمار النعمة

أحمد السح يحمل في جعبته الكثير من العطاء على درب الإبداع ... فبعد مجموعته الشعرية الأخيرة هاهو السح بما يحمل من وشائج يخوض تجربته المسرحية الجديدة إذ جمع أربعا منها في كتاب حمل عنوان «بلا سقف» عن دار دلمون الجديدة .

بداية ونحن نقرأ ونقلب الصفحات نشعر بتدفق خزين, باعث ذاتي في داخل نفس المؤلف ابتداءً من عنوان الكتاب وانتهاء به .‏

يبدأ نصه الأول بعنوان :»باعة على قارعة الطريق» وفيه يتحاور بائعو كل من الدموع والفقر والموت والشعر، المدركين بأنه مهما شاءت الظروف ومهما تقلبت الأحوال فإن بضاعتهم لا تكسد ولن يتوقف البيع لأن تجارتهم لا تتوقف فدائماً ثمة من يحتاج للدموع على اختلاف أنواعها .‏

أما نص «موتى» الذي كتبه أحمد السح بالشراكة مع محمد وهلا الخطيب، فنراه يستحضر شخصيات عديدة تتحدث في معظمها عن «الموتى الأحياء - الموتى الجدد - الموتى القدماء - الأحياء الموتى « ونقرأ حواراً فلسفياً لايخلو من الأسئلة والتأويلات والشكوك لكنه في المقابل يجعلك تعيش الحدث وكأنك تشاهده أمامك على الخشبة بعيداً عن الورق ...‏

بينما في النص الثالث الذي حمل عنوان :«القصيدة» نقرأ في المشهد الأول بأن غرفة مركونة تحت درج متصدّع فيها ابن الشاعر المختص حيث يبدو ابن الشاعر متأذياً ممزق الثياب والمختص متعباً ومتعرقاً يميزه حزامه الجلدي الأسود والسوط الذي في يده .‏

بعدة مشاهد استطاع السح في نصه الثالث رسم واقع زاخر بالرؤى والأحداث بلغة استنبطها من مكنوناته الشعرية وقد وظفها بين السطور ليمتلك تقنيات المسرح وتتفجر العبارات الدافقة فتنير منجزه الإبداعي.‏

أما الفصل الرابع فكان بعنوان :«بلا سقف» وفيه يصوّر المؤلف ساحة قرية يحيط بها عدد من البيوت الصغيرة, التي تستحق لقب الأكواخ, ظلام دامس لايظهر هذه البيوت إلا حين يلمع البرق ويتلوه الرعود .‏

وتروي الحكاية باختصار بأن قرية واجهت الجفاف لمدة طويلة وأتى بعد ذلك طوفان لم يبق على شيء .. وفيه وصف لواقع عاشه أهل القرية الذين لايعرفون بناء السقوف وثمة جدال وصراعات وآمال وأحلام .‏

في الختام : كتاب (بلاسقف) فصول مسرحية استطاع أن يثبت من خلالها السح أن الشاعر يتصل بعالمه لكي يعيش في تفاصيله وينقل بدوره مارآه برؤية إبداعية ودقة مطلقة ... وهذا مافعله بالفعل في فصوله الأربعة التي جاءت مرتبة بشكل جيد ومحكمة ... والأهم استطاع من خلالها صناعة واقع تأملي فيه الكثير من الأسئلة والطموحات والأحلام والآمال .. وعناد على بلوغ قمة الغاية من خلال التحفيز والتأويل والاستنتاج, وهنا تكمن قوة الكتاب الذي لابدّ من التوقف عنده والإطلاع عليه والذي ربما سيتم توظيفه لعمل مسرحي في يوم من الأيام .‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية