تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


مناورات روسية صينية استراتيجية مشتركة.. الدفاع الروسية: تهدف لتعزيز وتطوير الشراكة الإستراتيجية بين البلدين

وكالات - الثورة
صفحة أولى
الأربعاء 22-8-2018
أعلنت وزارة الدفاع الصينية أمس أن الجيش الصيني سيرسل في النصف الثاني من اب الجاري وحتى منتصف أيلول القادم قواته إلى روسيا للمشاركة في المناورات الاستراتيجية «فوستوك -2018 الشرق».

وذكر بيان للوزارة أنه وفقا للاتفاقيات التي تم التوصل إليها بين الجانبين الصيني والروسي، ستتوجه القوات الصينية من النصف الثاني من اب وحتى منتصف ايلول إلى روسيا للمشاركة في المناورات الاستراتيجية «الشرق-2018»، وسيجري الطرفان مناورات مشتركة من 11 وحتى 15 ايلول في ميدان تسوغول للتدريب في إقليم ما وراء بحيرة البايكال.‏

وأضافت أن المشاركة في المناورات ستكون بحوالي 3200 عسكري وأكثر من 900 قطعة من المعدات الأرضية بالإضافة إلى 30 مروحية وأنواع أخرى من المعدات الجوية.‏

واوضح البيان أنه سيشارك في هذه المناورات من الجانب الصيني حوالي 3200 عسكري وأكثر من 900 قطعة من أنواع المختلفة من المعدات والتجهيزات الأرضية بالإضافة إلى 30 معدة جوية، من بينها طائرات ذات جناح ثابت ومروحيات.‏

بدوره أكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو ان المناورات المذكورة التي تشارك فيها قوات من روسيا والصين ومنغوليا ستكون الاكبر منذ مناورات الغرب 81 وستشكل حدثا غير مسبوق. ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن شويغو قوله: وفقا لخطة التدريب يجري تنظيم مناورات الشرق 2018 بمشاركة قوات صينية ومنغولية حيث اصبحت هذه المناورات دولية وهي تجري على نطاق غير مسبوق من حيث المساحة والادارات العسكرية المشاركة.‏

واوضح شويغو ان المنطقتين العسكريتين الشرقية والمركزية والاسطول الشمالي وقوات الانزال الجوي والطائرات بعيدة المدى وطائرات النقل العسكري ستشارك في المناورات عن الجانب الروسي اضافة إلى وحدات القيادة والتحكم في جيش التحرير الشعبي الصيني والقوات المسلحة المنغولية.‏

إلى ذلك أعلنت وزارة الدفاع الصينية أن الجيش الصيني سيشارك في تدريبات فوستوك 2018 الإستراتيجية في روسيا.‏

ونقلت وكالة الأنباء الصينية شينخوا عن الوزارة قولها: إن قوات عسكرية من البلدين ستقوم بتدريبات مشتركة في نطاق تدريب تسوجول في منطقة ترانس بايكال في روسيا من الـ 11 إلى الـ 15 من أيلول.‏

وأضافت الوزارة: إن هذه التدريبات تهدف إلى تعزيز وتطوير علاقات الشراكة الإستراتيجية الشاملة بين الصين وروسيا وتعميق التعاون البراغماتي والودي بين الجيشين وتعزيز استقرارهما للتعامل مع تهديدات أمنية عديدة بشكل مشترك من أجل حماية السلام والأمن الإقليمي موضحة أن هذه التدريبات العسكرية لا تستهدف طرفاً ثالثاً.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية