تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


مسؤول سابق بالناتو يقر بتقديم إسرائيل وأردوغان الدعم لـ «داعش» و»النصرة» في سورية

وكالات - الثورة
صفحة أولى
الأربعاء 22-8-2018
أقر رئيس اللجنة العسكرية السابق في حلف شمال الأطلسي الجنرال بيتر بافل، بتقديم الكيان الصهيوني ونظام أردوغان التركي مختلف أوجه الدعم لتنظيمي داعش وجبهة النصرة الإرهابيين في سورية.

بافل وفي حديث لصحيفة ملادا فرونتا دنيس التشيكية قال: إن العلاقة بين الاحتلال الاسرائيلي وجبهة النصرة المصنف دولياً على لائحة التنظيمات الإرهابية، لم تؤثر على علاقات الحلف بـ»اسرائيل»، وذلك لأنها حليفة مقربة منه.‏

وتأتي تصريحات بافل كأول اعتراف صريح من مسؤول أطلسي بهذا المستوى بالعلاقة العضوية والمتينة التي تربط الكيان الصهيوني بالتنظيمات الإرهابية في سورية وفي مقدمتها تنظيمي داعش والقاعدة.‏

ودعم الكيان الصهيوني للإرهابيين وخاصة في محافظة القنيطرة، كان مفضوحاً ومعروفاً للقاصي والداني منذ بداية الحرب الإرهابية على سورية، حيث تدخل هذا الكيان الإرهابي أكثر من مرة بشكل مباشر وعبر طائراته الحربية ومدفعيته وصواريخه لدعم داعش وجبهة النصرة في هذه المنطقة، إضافة إلى تقديمه العلاج للإرهابيين المصابين من خلال نقله لهم إلى مشافيه داخل فلسطين المحتلة لتلقي العلاج، هذا عدا الدعم اللوجستي والتسليحي.‏

وفي تعليقه على الدعم الذي يقدمه نظام رجب طيب أردوغان في تركيا لتنظيم داعش الإرهابي، لم ينف المسؤول الأطلسي وجود هذا الدعم، غير أنه برر ذلك بحجة أن أردوغان كان يرى في داعش خطراً أقل عليه من خطر الأكراد.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية